النعاش..هل ينعش التلال؟

«الأيام الرياضي» محمد منصور مؤيم /قرن الوشل - مودية

استبشرت الجماهير التلالية خيراً عندما عاد المدرب القدير سامي نعاش إلى قيادة السفينة الحمراء، لاسيما وأنه ربان ماهر سيبحر بها إلى شاطئ الأمان بإذن الله بعدما ظن الجميع أنها ستغرق لا محالة.

صحيح أن العميد لا يزال في المواقع المكهربة ، إلا أن الأمل يحدونا بأن ينتعش مع النعاش الذي يعرف أكثر من غيره بواطن الأمور التلالية، ضف إلى ذلك أن الاستقرار الإداري برئاسة الزوكا ونائبه حافظ معياد وحوشب سيكون عامل مساعد للنعاش الذي يستحق الشكر على قبول المهمة ،لكن المطلوب توحيد الصفوف واجتثاث اللوبي التلالي الذي دائماً ما يسبح عكس التيار ويختلق المشاكل يتمنون زوال التلال من الخارطة الرياضية، كما أن على اللاعبين اللعب بحب وولاء للفانلة ويتركون حب المال الذي يلهثون وراءه بالإضافة إلى أن على كل لاعب مراجعة مستواه جيداً.