إنتقال رونالدو: الصحف الإيطالية تتحدث عن تحقيق "الحلم" و"صفقة القرن"

روما «الأيام» أ ف ب

 "رونالدو ، تحقق الحلم" أو "أنييللي (رئيس يوفنتوس) حقق صفقة العمر" ، إلى عناوين أخرى ، أطلت بها الصحف الإيطالية أمس الأربعاء معلنة قدوم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس ، منتقلاً من ريال مدريد مقابل 117 مليون يورو.
 وكتبت صحيفة "لا ريبوبليكا" في صفحتها الأولى : "كريستيانو رونالدو في يوفنتوس : حلم بـ 117 مليون يورو" .. واجتاحت حمى هذه الصفقة الكرة الإيطالية وقالت "كورييري ديلا سيرا" غداة عملية انتقال رونالدو من ريال مدريد حيث أمضى تسعة مواسم إلى نادي يوفنتوس : "رونالدو ، الحلم يتحقق" .. وأضافت "حصلت الشرارة ، والآن دعونا نستغل ذلك".

 وتابعت الصحيفة : "كنا نجده شخصاً سمجاً ، لقد كان كذلك بتصرفاته المتعجرفة ، عبر لقطاته ، عندما كان يستعرض عضلاته .. لكن الملعب بأكمله صفق له عندما قام بضربة مقصية في منتهى الروعة ، ليسجل هدفاً تاريخياً ، في مرمى الحارس الأسطوري (جانلويجي بوفون) في دوري أبطال أوروبا ، في أبريل الماضي .. حينها أدركنا أن هذه الروعة يجب أن تكون لنا".

 أما صحيفة "لا ستامبا" التي تملكها شركة فيات أكبر المساهمين ، في نادي يوفنتوس أيضاً ، فقالت : "العالم بأجمعه سيتابعنا" ، كما اعتبرت "ال ميساجيرو" بأن "أنييللي (رئيس يوفنتوس) حقق صفقة القرن" من خلال التعاقد مع رونالدو ، الذي حاز خمس كرات ذهبية لأفضل لاعب في العالم.
 وأضافت الصحيفة : "الحلم (الذهبي) أصبح حقيقة .. ها هو كريستيانو رونالدو ، الرمز الجديد ليوفنتوس".

 ومن شأن قدوم النجم البرتغالي ، رفع أسعار حقوق النقل التلفزيوني للدوري الايطالي ، الذي عاش في ظل البطولات الأوروبية الكبرى الأخرى ، وتحديداً إنكلترا وإسبانيا بحسب أحد الاختصاصيين في هذا المجال.
 وقال لوتشيو لامبرتي أستاذ الفنون التطبيقية في ميلانو : "يكفي التفكير بأنه يملك 300 مليون متابع ، على مواقع التواصل الاجتماعي ، وهو معروف في كل أصقاع الأرض وهو أحد أكثر خمسة أشخاص شهرة على الصعيد العالمي .. هذا يكفي للقول عن وجود ثمة تأثيرات إيجابية ، لا تتعلق بيوفنتوس فحسب ، بل بالكرة الإيطالية على العموم".

 ولم يُخف أنصار "السيدة العجوز" فرحتهم الكبيرة بانتقال رونالدو وقالت فيتوريا دي نيكولال لـ "أ ف ب تي في" : "اليوم هو أجمل يوم في حياتي ، كإحدى المناصرات ليوفنتوس ، من كل قلبي ، لأن لاعباً كبيراً وبطلاً كبيراً سيأتي إلى تورينو ، وهذا الأمر سيكون مفيداً للمدينة وجميع أنصار يوفنتوس، يحيا كريستيانو رونالدو"،

أما مناصر يوفنتوس الآخر سيلفيو لورنتي ، فقال : "أنا متحمس جداً وآمل أن يسمح لنا ذلك ، بالفوز بالدوري المحلي ، وتحديداً دوري أبطال أوروبا ، حيث يكون الوقت قد حان لتحقيق ذلك".
 وكان لسان حال لوكا تشنسيلو مماثلاً بقوله :"أعتقد بأنها صفقة رائعة في المركاتو (سوق الانتقالات) .. كريستيانو رونالدو في تورينو هو أمر في غاية الأهمية ، حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يشجعون يوفنتوس، فهو شخصية مهمة جداً".

 وسيخضع كريستيانو رونالدو للفحص الطبي الروتيني يوم الإثنين المقبل ، قبل أن يقدم رسمياً لوسائل الإعلام خلال عرض ضخم سينظم في ملعب يوفنتوس.
 * ويرصد التقرير التالى إنجازات كريستيانو رونالدو بقميص الفريق الملكي خلال 3296 يوماً :
 - بدأ كريستيانو رونالدو مشواره الأوروبي بهدفين من ركلتين حرتين ، ساهمت فى انتصار ريال مدريد على نادى زيوريخ السويسري بنتيجة 5-2 في التشامبيونز ليج عام 2009.

 - وحطم أول أرقامه القياسية مع ريال مدريد في الدوري الإسباني فى مباراته ضد فياريال ، عندما أصبح أول لاعب فى تاريخ الفريق الملكي يسجل 4 أهداف في مبارياته الأربع الأولى.
 - سجل رونالدو أول هاتريك بقميص ريال مدريد ضد نادي ريال مايوركا يوم 5 مايو 2010 ، كما سجل أول سوبر هاتريك فى مسيرته ضد فريق راسينج سانتاندير يوم 23 أكتوبر 2010.

 - عادل رونالدو رقم تيلمو زارا وهوجو سانشيز القياسي بـ 38 هدفاً فى موسم واحد ، ثم رفع رصيده ، إلى 40 هدفاً يوم 21 مايو 2011 ، ليصبح اللاعب الوحيد في تاريخ البطولة حتى الآن الذي أحرز 40 هدفاً في موسم واحد ، ليحصل على جائزة الحذاء الذهبي الأوروبي ، وتوج أيضاً بأول ألقابه مع ريال مدريد في نهاية العام ، عندما أحرز لقب كأس ملك إسبانيا.

 - حمل كريستيانو رونالدو شارة قيادة ريال مدريد للمرة الأولى فى مباراة رسمية يوم 6 يناير 2012 ، وصل إلى هدفه رقم 101 في الدوري الإسباني خلال 92 مباراة له في البطولة ، في 24 مارس 2012 ، ليصبح ثاني أسرع لاعب يسجل 100 هدفاً فى تاريخ الدوري الإسباني خلف إيسيدرو لانجارا ، ويحطم الدون برقمه القياسي رقم النجم السابق لنادي ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي سجل 100 هدفاً فى 105 مباريات.

 - سجل رونالدو هدفاً ضد نادي مايوركا ، في 13 مايو 2012، جعله أول لاعب فى تاريخ الدوري الإسباني يسجل فى مرمى كل الفرق المنافسة في موسم واحد حيث أنهى رونالدو الموسم، برصيد 46 هدفاً في الدوري و60 هدفاً في العام  ، بعد حصد لقب الليجا وكأس السوبر الإسبانى للمرة الأولى ، وفي 13 يونيو ، من نفس العام فاز بجائزة ألفريدو دي ستيفانو لأفضل لاعب في الدوري الإسباني.
 - في 4 أكتوبر ، سجل رونالدو أول هاتريك له في دوري أبطال أوروبا ، والذى قاد مدريد للفوز على أياكس أمستردام على ملعبه ، ثم سجل هدفين ضد برشلونة ، على ملعب الكامب نو ، ليصبح أول لاعب يسجل فى 6 مباريات كلاسيكو على التوالي ، وعاشر لاعب في ريال مدريد يسجل هدفين على ملعب برشلونة.

 - فاز رونالدو مع ريال مدريد بكأس الأبطال الدولية في عام 2013 ، وفي نهاية موسم 2013–2014 تُوج الدون بالكرة الذهبية الثانية بمسيرته ، ولقب دوري أبطال أوروبا الأول له ، وكأس ملك إسبانيا ، وكأس العالم للأندية ، ولقب الهداف التاريخي للتشامبيونز ليج ، وتُوج بلقب هداف الليجا، بعد أن أصبح رونالدو أول لاعب يسجل 61 هدفاً فى جميع المسابقات.

 - خلال موسم 2015–2016 ، حقق رونالدو رقماً قياسياً ، إذ أصبح أول لاعب يسجل 11 هدفاً فى مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا ، وأصبح الهداف التاريخي لريال مدريد ، أولاً في الدوري ، ثم في جميع المسابقات ، وأصبح هداف دوري أبطال أوروبا التاريخي.
 - وأنهى رونالدو موسماً تاريخياً ، توج فيه مع ريال مدريد ، بلقب دوري أبطال أوروبا ، وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي ، وحصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا للمرة الثانية في تاريخه ، وفاز بالكرة الذهبية للمرة الرابعة ، وجائزة الأفضل التي تقدمها الفيفا ، للسنة الأولى ، بعد أن انفصلت عن البالون دور ، وأصبحت جائزة مستقلة.

 - في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لموسم 2016–17 ، سجل رونالدو هدفين في شباك بايرن ميونخ منح من خلالهما الفوز لفريقه بنتيجة 2–1 ، ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه ، بعد أن أصبح أول لاعب يصل إلى 100 هدف في مسابقات الاتحاد الأوروبي.
 - أنهى رونالدو موسم 2016-2017 مسجلاً 42 هدفاً في جميع المسابقات ، كما ساعد ريال مدريد للفوز في الدوري الإسباني بعد الغياب منذ عام 2012 ، وتوج بلقب دوري أبطال أوروبا ليكون أول فريق يحقق اللقب في عامين متتاليين في النسخة الحديثة ، وتوج أيضا بلقب كأس العالم للأندية للعام الثاني ، على التوالي، ولقب كأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي ، وفاز بالكرة الذهبية الخامسة ، وجائزة الأفضل المقدمة ، من الفيفا.
 - وهكذا وضع رونالدو نهاية قصته المذهلة مع (ريال مدريد) بعد انتهاء موسم 2017-2018، الذي توج فيه مع الفريق الملكي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة.​