قائد منتخب الناشئين: "جمهور ومسئولي حضرموت أبهرونا"

المكلا «الأيام» علي باسعيده

 أشار الكابتن أكرم عادل قائد منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم إلى أن نهائيات كأس آسيا التي ستقام بماليزيا نهاية شهر سبتمبر القادم ستكون أكبر تحد للمنتخب من أجل تحقيق إنجاز جديد ، يسعد ويفرح شعبنا في الداخل والخارج.
 وأضاف أكرم قائلاً في سياق تصريحه لـ«الأيام» : "إن إعداد المنتخب في معسكره الداخلي بحضرموت يسير وفق ما هو مرسوم له من قبل اتحاد كرة القدم والجهازين الفني والإداري .. وإن الأجواء في المكلا رائعة جداً ومحفزة كثيراً في ظل الحفاوة والاهتمام الذي نلقاه من المسئولين في المحافظة ، المشهود لها رياضياً وثقافياً".
 وختم أكرم تصريحه قائلاً : "الشكر والتقدير للمسئولين في المحافظة وللرياضيين بحضرموت على كل الجهود التي يبذلونها في إنجاح المعسكر ، وتوفير كل احتياجات المنتخب".​