70 شخصية يمنية تؤيد دعوة عربية لوقف الحرب

القاهرة «الأيام» متابعات

أصدرت سبعون شخصية يمنية (شمالية وجنوبية)، بينها الرئيس علي ناصر محمد ومحمد حيدرة مسدوس ومحسن العيني وسليمان ناصر مسعود، بيانا تؤيد فيه دعوة أطلقتها شخصيات عربية لوقف الحرب في اليمن.
ودعا «بيان السبعين» الشخصيات العربية إلى أن تتابع نداءها ومبادرتها لإيقاف الحرب والشروع في البحث عن تسوية سياسية.

وكان سياسيون ومفكرون وأكاديميون عرب وجهوا نداءً إلى أبناء اليمن، دعوا فيه الأطراف السياسية المختلفة إلى وقف الحرب فيما بينها وعقد هدنة أولية لثلاثة أشهر، يتبعها حوار شامل برعاية دولية لوضع حد للحرب.
وناشدت الشخصيات العربية المملكة العربية السعودية وإيران لأن تلعبا دوراً في التوصل إلى حل سلمي ينهي معاناة الشعب اليمني.

وفي أول رد يمني على تلك الدعوة العربية أيدت سبعون شخصية يمنية بينها رؤساء ورؤساء حكومات ووزراء ومسؤولون سابقون وشخصيات أكاديمية.. أيدت الدعوة في بيان أُصدر أمس، وفيما يلي نصه مع أسماء الموقعين عليه:
بيان السبعين لدعم النداء العربي لإحلال السلام في اليمن
«اطلعنا على بيان أصدره عدد من الشخصيات العربية الذي يناشدون فيه الشعب اليمني والدول الإقليمية الفاعلة تهدئة الأوضاع في يمننا الحبيب وإعلان هدنة لثلاثة أشهر توقف خلالها الحرب في بلادنا تهيئة للبحث عن حلول سياسية عبر طاولة مفاوضات تتسع للجميع.

ونحن إذ نتقدم بالشكر الجزيل لهذه الشخصيات العربية الفاعلة في بلدانها وفي الإطار العربي عموماً استشعارها لمسؤولياتها تجاه شعبنا المغلوب على أمره وتقدمها بهذا النداء. وندعو كل الشخصيات اليمنية والأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني للالتفاف حول هذا النداء ودعم جهود هذه الكوكبة الصادقة للضغط على مختلف القوى اليمنية والإقليمية الضالعة في هذا الاقتتال المدمر ومناشدة المجتمع الدولي لممارسة دوره والضغط على الجميع لإيقاف هذه المأساة الانسانية التي دمرت اليمن إنساناً وأرضاً ومنشأة وأحالت ملايين البشر إلى العوز والجوع والدمار لقرابة الأربعة أعوام.

حان وقت الاصطفاف لإيقاف هذا العبث بدماء اليمنيين من قبل أمراء الحروب ومتعهدي الأزمات من يمن وجوار. كما ندعو هذه الطليعة الخيرة إلى أن تتابع نداءها وتحشد القوى لمساندتها وتقوم بالسعي لدى جميع المختصين وذوي الضمائر الحية، ولدى المؤسسات الإقليمية والدولية لممارسة الضغط عبر تكثيف الاتصال المباشر أو كتابات الآراء في وسائل الإعلام لتحمل مسؤولياتها لإيقاف الحرب والشروع في البحث عن تسوية سياسية».
الموقعون على البيان:
1 . علي ناصر محمد
2 . محسن العيني
3 . أنيس حسن يحيى
4 . أحمد عبدالله المجيدي
5 . د. أحمد الصياد
6 . أحمد الكحلاني
7 . احمد المجرشي
8 . احسان عبيد سعد
9 . احمد محمد لقمان
10 . الشيخ ابراهيم الفاشق
11 . الفنان أحمد فتحي
12 . امل الباشا
13 . د. انطلاق المتوكل
14 . أزال عمر الجاوي
15 . إياد علوي
16 . د.بلقيس أبو أصبع
17 . توفيق الخامري
18 . جازم عبد الخالق
19 . جميلة علي رجاء
20 . اللواء حسان حسين
21 . حسن علي عليوة
22 . حسين صالح الفضلي
23 . حورية مشهور
24 . خديجة الماوري
25 . رضية شمشير علي
26 . الكابتن سعيد يافعي
27 . سليمان ناصر مسعود
28 . د. سيلان جبران العبيدي
29 . شعفل عمر علي
30 . عاد محمد علي هيثم
31 . د. عبد الفتاح قاسم ناصر الشعيبي
32 . عبدالله اسحاق
33 . عبد الله محمد الهيثمي
34 . عبد الله عوبل منذوق
35 . عبد الحافظ نعمان
36 . عبد الباري طاهر
37 . عبد العزيز زارقة
38 . عبد العزيز المقالح
39 . د.علي عبد الكريم
40 . د. علي محمد زيد
41 . علي محسن حميد
42 . عبد الرحمن الحمدي
43 . عبد الرحمن بجاش
44 . عارف مجور
45 . د. عادل الشجاع
46 . عادل عفيف الشعيبي
47 . عقيل عيسى عقيل
48 . فيصل عبد الجليل
49 . لطفي فؤاد نعمان
50 . د.محمد حيدرة مسدوس
51 . محمد علي السقاف
52 . محمد عبده الزغير
53 . محمد اسماعيل الشامي
54 . محمد الخامري
55 . محمد شنيف
56 . محمد عبد ربه لحسون
57 . مطهر مسعد
58 . مصطفى احمد محمد نعمان
59 . منير الماوري
60 . نبيلة الحكيمي
61 . نبيل حسن الفقيه
62 . ناجي الحرازي
63 . هدى العطاس
64 . د. هشام محسن السقاف
65 . د. واعد عبدالله باذيب
66 . يحيى حسين العرشي
67 . د. يحيى محمد الماور
68 . د. ياسين عبد العليم القباطي
69 . د. يوسف الموجي
70 . يوسف سعيد أحمد
وكانت «الأيام» نشرت أمس الأول الإثنين دعوة أطلقها سياسيون ومفكرون عرب يطالبون فيها بوقف الحرب في اليمن والبدء بمفاوضات بين الأطراف السياسية تفضي إلى تسوية توقف نزيف الدم اليمني.​