مكيراس تودع خمسة شهداء سقطوا في معارك صعدة

مكيراس «الأيام» صالح برمان:

عم الحزن أرجاء مديرية مكيراس محافظة البيضاء بعد استشهاد وأصابة نخبة من أنبل الرجال الذين عرفتهم المديرية وذلك في المعارك التي يخوضها الجيش ضد عناصر الحوثي في محافظة صعدة.

ففي موكبين جنائزيين شيعت منطقة آل بجير بمديرية مكيراس خلال اليومين الماضيين جثماني الشهيدين مساعد أول علي عبدالله العرجمة ومساعد أول صالح عمر سالم البجيري إلى مثواهما الأخير بمقبرة المنطقة عقب استشهادهما مطلع الأسبوع الماضي في موقع ثبت عيسى بمنطقة مران مديرية حيدان بصعدة ضمن عدد من رفاقهما العسكريين الذين سقطوا أثناء المعارك الدائرة بين الحوثيين والقوات المسلحة.

الشهيد علي العرجمة متزوج وأب لسبع بنات، أما الشهيد صالح عمر فمتزوج وأب لأربعة أبناء. كما أدى ايضا أهالي منطقة آل بجير بمكيراس صلاة الغائب وتم إقامة المراسيم ترحما على روح شهيدين آخرين من أبناء المنطقة قتلا في معارك صعدة وهما مساعد أول مصطفى عبدالله البجيري ومساعد أول محمد موسى عبدالله البجيري اللذان لقيا حتفهما في الاشتبكات العنيفة التي دارت بين الجيش والحوثيين في منطقة مران خلال الأسبوع الماضي ولم تصل جثتاهما إلى موطنهما لإكرامهما بالدفن في مسقط رأسيهما.

وفي منطقة الصلول بمديرية مكيراس أقيمت أيضاً صلاة الغائب والمراسيم ترحماً على روح الشهيد مساعد أول علي محمد مجعش الذي قتل هو الآخر مع رفاقه بمنطقة مران بصعدة ولم تصل جثته إلى المنطقة كما لم يعلم مصيرها حتى كتابة هذه الأسطر.

وقد أكد أهالي الشهداء الثلاثة التي لم تصل جثثهم ولم يعرفوا بمصيرها أنه تم إبلاغهم باستشهاد أبنائهم في معارك صعدة وعند تحركهم لاستلام الجثت أخبروا بأنها لاتزال في موقع الحدث الأمر الذي خلف نوعا من التذمر بين الأسر التي أرادت إكرام موتاها بالدفن.

«الأيام» تتقدم بالتعازي الحارة إلى أسر الشهداء سائلين المولى أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان..إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى