الأمم المتحدة: أكثر من نصف سكان اليمن بحاجة لمساعدات

> نيويورك «الأيام» متابعات:

> صرح متحدث باسم الأمم المتحدة للصحفيين بمقر المنظمة في نيويورك بأن أكثر من نصف سكان اليمن بحاجة إلى نوع ما من المساعدات الإنسانية.
وقال ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون، في مؤتمر صحفي بأن "10 ملايين ونصف المليون يمني يواجهون انعدام الأمن الغذائي، و13 مليونا لا يستطيعون الحصول على مياه نظيفة أو صرف صحي كافي، و8.6 مليون لا يحظون بمساعدة صحية، بما في ذلك الخدمات الصحية التناسلية".
ووفقا للأمم المتحدة، فإن البلد الواقع بالشرق الأوسط لا يزال يعمل على بناء دولة اتحادية ويمضي قدما بعملية الإصلاح الديمقراطي.
ونزح آلاف من أبناء الشعب اليمني في وقت تشن القوات الحكومية عمليات ضد معاقل تنظيم القاعدة بالبلاد.
ومن بين السكان الذين يحتاجون إلى نوع ما من المساعدات الإنسانية، والبالغ عددهم 14.7 مليون، هناك 7.6 مليون تم توصيفهم بـ”الأكثر احتياجا” من جانب الأمم المتحدة والذين من أجلهم تصوغ خطة استجابة.
وفي المؤتمر الصحفي، نقل دوجاريك عن يوهانز فان دير كلاو، منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن وممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين، قوله إن “المجتمع الدولي يحتاج إلى أن يتقدم بتمويل معتبر لتطبيق خطة الاستجابة لعام 2014 الخاصة باليمن، والتي لا تزال تفتقر إلى التمويل بشكل مثير للقلق”.

ووفقا للمتحدة، فقد تم توفير 18 بالمائة فقط من 591.6 مليون دولار مطلوبة لتنفيذ خطة الاستجابة لهذا العام.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى