قـصـة شهـيـد "محمد علي عبدالرحمن" (شهيد جبهة عكد)

تكتبها: خديجة بن بريك

الشهيد محمد علي عبدالرحمن، من أبناء مودية بأبين، وهو أحد أبطال المقاومة الجنوبية، استشهد صبيحة 9 أغسطس 2015 في جبهة «عكد» في محافظة أبين، وذلك خلال الحرب الظالمة التي شنتها المليشيات الحوثية الغاشمة على المحافظات الجنوبية في مارس 2015.

محمد علي عبدالرحمن التحق بشباب المقاومة الجنوبية لصد العدوان الحوثي العفاشي الغاشم للدفاع عن الدين والعرض والأرض.. فحينها شد رجال الجنوب الهمة والعزم ورصوا صفوفهم وشكلوا بشكل عفوي مقاومة سميت «المقاومة الجنوبية» لمواجهة ودحر جبروت المليشيات الحوثية العفاشية الغاشمة والوحشية التي أرادت تركيع شعب الجنوب بإعلانها حربا شعواء على جميع المحافظات الجنوبية.. إلا أن ذلك العدوان البربري الفاشي وجد في الجنوب صدا عنيفا من قبل رجال الجنوب الأحرار الذين هبوا وتداعوا من كل حدب وصوب للتصدي لتلك العصابات الإيرانية المأجورة، وواجهوها بكل حماس وعزيمة رغم أن الحرب لم تكن متكافئة بين الطرفين.. وبأسلحة خفيفة قارع الشهيد محمد علي عبدالرحمن ورفاقه من أبطال المقاومة الجنوبية ذلك العدوان المليشاوي المدجج بالسلاح المتنوع.. وقدم الشهيد محمد علي وبقية أبناء الجنوب حينها أروع الملاحم البطولية للدفاع عن أرضهم وعقيدتهم، وأذهلوا العالم بصمودهم الأسطوري أمام تلك الترسانة الحربية الضخمة التي تملكها مليشيات إيران الحوثية. وفي إحدى تلك المعارك قدم محمد علي عبدالرحمن روحه قربانا للعزة والكرامة التي كان ينشدها هو وباقي أبناء الجنوب المغاوير.. فرحمة الله عليه وعلى جميع شهدائنا الأشاوس.​