صنعاء تقر حجز أموال وممتلكات هادي ومعين واليماني

صنعاء «الأيام» خاص

أقرت المحكمة الجزائية في صنعاء حجز أموال وممتلكات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ورئيس الوزراء معين عبد الملك، ووزير الخارجية خالد اليماني، في ثاني جلسة لمحاكمتهم بتهمة «الخيانة العظمى والتخابر مع إسرائيل».

وأفادت الجماعة الحوثية أن المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء قضت «بالحجز التحفظي على أموال المتهمين بجريمة الخيانة العظمى، والتخابر مع كيان العدو الإسرائيلي، العقارية والمنقولة داخل الجمهورية وخارجها، وتعيين حارس قضائي
 عليها وفقاً للقانون».

وأقرت المحكمة النشر في وسائل إعلامها في صنعاء استدعاء الرئيس هادي ورئيس وزرائه ووزير خارجيته خلال ثلاثين يوماً لحضور جلسات المحاكمة.

وكانت المحكمة ذاتها بدأت يوم الرابع والعشرين من فبراير الفائت أولى جلسات المحاكمة بعد أن وجهت النيابة الجزائية لكل من «خالد حسين محمد اليماني (59 عاماً)، وعبدربه منصور هادي (71 عاماً)، ومعين عبدالملك سعيد (41 عاماً)، تُهمه الخيانة العظمى وجريمة التخابر مع كيان العدو الإسرائيلي».

وجاء في صحيفة الاتهام «انتحال المتهم الأول (اليماني) صفة وزير خارجية اليمن، وسعيه لدى كيان أجنبي في حالة حرب مع الجمهورية اليمنية وهو ما يسمى بإسرائيل، غير المعترف بها كدولة من قبل الجمهورية اليمنية، والتقائه برئيس وزرائها بنيامين نتنياهو بمؤتمر وارسو، وظهوره معه في وسائل الإعلام بمظهر ودي بقصد الاعتراف بذلك الكيان وكان من شأن ذلك الإضرار بمركز الجمهورية اليمنية السياسي والدبلوماسي، بالإضافة إلى ارتكابه أفعالاً بقصد المساس باستقلال الجمهورية، وسلامة أراضيها، تمثل بحضوره مع وزراء خارجية تحالف العدوان السعودي على اليمن فيما يسمى بمؤتمر وارسو».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى