بالصور.. «العسكرية الأولى» تداهم مقر الانتقالي بالقطن وتنهب جميع محتوياته

القطن «الأيام» خاص

تعرض مبنى مكتب المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن في محافظة حضرموت، ظهر أمس، لعملية دهم قامت بها قوات الكتيبة الثانية التابعة للواء 135 ميكا المرابطة في مدينة القطن.

لعسكرية الأولى تداهم مقرا للانتقالي بالقطن وتنهب مواد إغاثية
لعسكرية الأولى تداهم مقرا للانتقالي بالقطن وتنهب مواد إغاثية

ووفقاً لمصادر محلية، فإن هذه القوات قامت أثناء عمليتها بالاستيلاء على كميات من المواد الإغاثية كان انتقالي المديرية يزمع توزيعها على نحو 300 أسرة، وتقدر قيمتها بحوالي 7 ملايين ريال، كما جرح في هذا الهجوم على المبنى عدد من أعضاء الانتقالي كانوا متواجدين بالمكتب أثناء الحادث.


يذكر أن الكتيبة الثانية المرابطة بمدينة القطن تتبع اللواء 135 ميكا، وهو أحد ألوية المنطقة العسكرية الأولى المتواجدة قيادته في مأرب.


إلى ذلك أدانت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت الاعتداء واعتبرته "عمل همجي وسلوك بلطجي من قبل قوات الاحتلال اليمني".


وجاء في بيان أن "القيادة المحلية لانتقالي حضرموت تطالب بالإفراج الفوري عن أعضاء اللجنة المحتجزين، وهم:


عبدالعزيز البكري نائب القيادة المحلية بمديرية القطن، ومحسن حسين الهدار، وأنور مبارك بن علي الحاج عضوا الهيئة التنفيذية، وتحمل كامل المسؤولية الحاكم العسكري في مديرية القطن، المدعو هادي طميرة، وكل المسؤولين في المنطقة العسكرية الأولى، الذين يقفون خلف تعيين مثل هؤلاء القادة البلاطجة".


وأضاف البيان: "نحذر من امتحان صبرنا عليهم، مراعاة للأشقاء في دول التحالف العربي، الذين ندعوهم إلى ضبط هذه العصابات المسلحة، وطردهم من حضرموت، قبل أن ينزلق الوضع إلى مواجهة عسكرية، فشعبنا ومقاومته الجنوبية لن يطول صبره وصمته على تكرار مثل هذه الانتهاكات".

وفي ساعة متاخرة من مساء أمس الثلاثاء عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بمقر المجلس بالمكلا، اجتماعا استثنائيا طارئا، برئاسة الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر رئيس القيادة وكرس الاجتماع لمناقشة جريمة الاعتداء الذي قامت بها قوات الاحتلال بمديرية القطن على مقر قيادة المجلس في المديرية .

وتدارس الاجتماع الردود المناسبة على هذه الجريمة النكراء . مؤكدا على ان الرد لابد وأن يكون رادعا . داعيا أعضاء القيادات المحلية وجماهير المحافظة للتأهب والإستعداد لنصرة أخوانهم في انتقالي القطن .

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى