البحسني يثمن جهود المملكة وحنكة قيادتها في رأب الصدع بين الفرقاء

المكلا «الأيام» إعلام المنطقة

أكد محافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج البحسني أن زيارته إلى المملكة العربية السعودية حققت نتائج إيجابية، مثمنا الجهود التي بذلته المملكة العربية السعودية لرأب الصدع والتقريب بين الفرقاء للوصول إلى توقيع اتفاق الرياض.

وقال البحسني في تصريح صحفي أدلى به عقب عودته إلى المكلا أمس الأول: "هذا اليوم سيكون يوماً تاريخياً خالداً في ذاكرة الشعب اليمني عامة شمالاً وجنوباً، بما يحقق العدل والمساواة"، معبرا عن تهانيه للقيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية وبحنكته في التعامل مع أصعب الملفات في البلاد.

وتوجه البحسني بالشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، على حنكتهما السياسية ونظرتهما الثاقبة وموقفهما المشرّف الذي سيسجل في صفحات التاريخ السياسي للمملكة العربية السعودية لخبرتها في رأب الصدع الذي ينشأ في أقطارنا العربية، وكذا الجهود العظيمة التي بذلتها اللجنة المكلفة في تقريب وجهات النظر عبر عمل دؤوب ومتواصل بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع.

وأشاد المحافظ البحسني بالدور الكبير الذي قامت دولة الإمارات العربية المتحدة، والجهود الجبارة التي بذلها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في إنجاح اتفاق الرياض الذي يترجم وقوفها الجاد في مساعدة الشعب اليمني للخروج من أزمته.

وكان المحافظ البحسني قد عاد إلى المكلا عقب جولة خارجية استمرت شهرين، حيث التقى رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ورئيس الحكومة ونائب الرئيس، كما التقى بالرياض عدداً من المسؤولين وقيادة التحالف العربي بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وسفراء عدد من الدول الصديقة لدى بلادنا، وأبناء حضرموت المقيمين في الرياض، متعرّفاً على أحوالهم ومتدارساً معهم أوضاع المحافظة وفرص الاستثمار التي يمكن إشراكهم فيها في المحافظة في ظل ما تنعم به من أمن واستقرار.

كما بحث المحافظ البحسني في الرياض، مع عدد من سفراء الدول الصديقة لدى بلانا، الأوضاع في حضرموت وجهود قيادة السلطة المحلية في جانب تطبيع الحياة ودعم مجالات التنمية والجهود في المجال الأمني وفي مجال مكافحة الإرهاب، وضرورة دعم المحافظة في هذه المجالات، كما بحث معهم التعاون في مجال الاستثمار والأمن.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى