مباحثات روسية بريطانية بشأن وضع اليمن

موسكو «الأيام» سبوتنيك

بحث نائب وزير الخارجية الروسي مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط ودول أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، أمس، مع مستشار رئيس الوزراء البريطاني لشؤون الأمن القومي ديفيد كوري، تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط وتسوية النزاعات، بما في ذلك اليمن وليبيا.

وجاء في بيان الخارجية الروسية في هذا الشأن: "تم خلال الحديث بحث المسائل الراهنة لتطورات الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز على مسألة التعاون الدولي الفعال في تسوية الأزمات في ليبيا واليمن، والنزاعات الإقليمية الأخرى".

وتدور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات تابعة لحكومة الوفاق برئاسة السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف الذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

وتشهد الساحة اليمنية، منذ قرابة خمس سنوات، معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" الحوثية وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوماً بتحالف عسكري يضم دولاً عربية وإسلامية تقوده السعودية، من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها الجماعة أهمها العاصمة صنعاء.

وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" الحوثية هجمات متكررة بطائرات دون طيار، وبصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وعلى أراضي المملكة.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، بات اليمن يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم. فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع في اليمن. كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 % من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى