العراق يتعادل سلبيا مع منتخبنا والنعاش سعيد بالنقطة الوحيدة

الدوحة «الأيام» متابعات

* حسم التعادل السلبي مباراة منتخبنا ونظيره العراقي التي أقيمت مساء أمس الإثنين، على ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة خليجي 24، وبذلك التعادل يتأهل المنتخب العراقي متصدرًا عن المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، فيما يغادر منتخبنا من الدور الأول بعد حصده نقطة الشرف من مباراة الأمس .. وكان المنتخب القطري قد حجز تذكرة التأهل الثانية عن نفس المجموعة، بعدما فاز على نظيره الإماراتي برباعية ورفع رصيده إلى 6 نقاط ليحتل مقعد الوصافة خلف أسود الرافدين.

* وتأثر المنتخب العراقي بحالة الطرد السريعة بعد مرور 7 دقائق فقط، عندما أشهر الحكم الكويتي أحمد العلي البطاقة الحمراء بوجه لاعب المنتخب العراقي مصطفى محمد جبر بعد العودة إلى تقنية الفيديو (الفار) .. وبعد التدخل بقوة على لاعب المنتخب اليمني أيمن الهاجري أكمل المنتخب العراقي المباراة بـ 10لاعبين.

* ولم يستثمر منتخبنا النقص العددي في الفريق العراقي رغم حيازته على الكرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .. وفي الدقيقة 59 من زمن الشوط الثاني ألغى حكم المباراة أحمد العلي هدفًا لمنتخبنا بعد العودة إلى تقنية الفيديو بعد أن تعرض لاعب المنتخب العراقي إبراهيم بايش للضرب، واستغلال عبد الواسع المطري للكرة وسددها بالمرمى لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

* وبعد المباراة أكد مدرب منتخبنا سامي النعاش أنه مقتنع بأداء فريقه أمام العراق مضيفا أنه سعيد بحصد النقطة الوحيدة لهم في البطولة .. وقال النعاش في المؤتمر الصحفي إن اللاعبين الجدد والحارس شكلوا إضافة قوية للمنتخب في مباراة العراق، لافتا إلى أن فريقه كان يتطور وازداد ثقة مع توالي اللقاءات .. وأوضح أن أداء منتخب اليمن تطور من مباراة إلى أخرى رغم الخسارة الكبيرة بسداسية أمام قطر .. وأشار : "المباريات في بطولة الخليج مختلفة، وخضنا مواجهات قوية ولدينا 3 مواجهات في التصفيات المزدوجة، ونسعى لتحقيق نتائج طيبة .. المنتخب بحاجة إلى إعداد متميز ولا شك أن الفريق استفاد من المشاركة في بطولة الخليج".

* وعن استعداداته للمرحلة المقبلة ومنها تصفيات كأس آسيا، قال: "مباريات كأس الخليج تختلف عن التصفيات التي تنتظرنا فيها مباراتان مهمتان أمام أوزبكستان والسعودية، ثم سنلتقي المنتخب الفلسطيني أيضا.. الاستعداد يرتبط بالجانب المالي والترتيب مع الاتحاد اليمني لأنه المسؤول عن تجهيز المنتخب".

* الجدير ذكره أن اللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج 24 قدمت اعتذاراً رسمياً للبعثة اليمنية بسبب خطأ مذيعة الإذاعة الداخلية في نطق إسم (الجمهورية اليمنية)، بعد أن قالت في المرة الأولى (الآن النشيد الوطني لجمهورية اليمن الديقراطية الشعبية )، ثم عادت واعتذرت لكنها أخطأت مرة أخرى بقولها (الجمهورية العربية اليمنية)، وتؤكد اللجنة المنظمة بأنه سيتم التحقيق والاعتذار كتابياً.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى