"يونيسف": الحرب مزّقت الحياة الأسرية في اليمن

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الأربعاء، إن الحرب في اليمن مزقت حياة عدد لا يحصى من العائلات.
وأفاد مكتب المنظمة باليمن عبر حسابه على "تويتر"، بأن "الحرب في اليمن استمرت على مدار أعوام، مزقت حياة عدد لا يحصى من الأسر".

ونقل حساب المكتب عن سارة بيسولو نيانتي، ممثلة "يونيسف" في اليمن قولها: "خسر الكثيرون من الأطفال حياتهم في هذه الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام".

وأضافت نيانتي: "كل طفل هنا يستحق اهتمام العالم، ويجب علينا كمجتمع دولي أن ندرك حجم معاناتهم اليومية". ومضت قائلة: "نريد أن نذكر العالم بأن لهؤلاء الأطفال نفس الحقوق التي يتمتع بها أي طفل في أي مكان".

ويشهد اليمن للعام السادس حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 في المائة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.
وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أدى إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

 (الأناضول)​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى