البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن يقر تنفيذ مشاريع رياضية في عدن

عدن «الأيام» خاص

* إطلع القائم بأعمال مدير البرنامج السعودي لإعادة الاعمار في اليمن (نجيب حميد) ، والقائم بأعمال وكيل قطاع المشاريع في وزارة الشباب والرياضة (محسن علي بيبك) صباح أمس الأحد على حجم الأضرار والتخريب التي تعرض لها ملعب 22 مايو بعدن ، كما تفقدا سير أعمال إعادة التأهيل في صالة الشهيد علي أسعد مثنى المغطاة ، وبيت الشباب التي يتم تنفيذهما ، على نفقة وزارة الشباب والرياضة .. وخلال الزيارة وجه الأخوان حميد وبيبك ، بإعداد دراسة لإعادة تأهيل (استاد 22 مايو الدولي ) من قبل المختصين ، على أن يتم رفعها للبرنامج من أجل دراستها وإقرارها.

* وعبر وكيل قطاع المشاريع بوزارة الشباب والرياضة ، عن شكره وامتنانه ، للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ، ولبرنامج إعادة الاعمار على سرعة استجابتهما وتفاعلهما مع المشاريع المقدمة من قبل وزارة الشباب والرياضة ، مؤكداً حرص وزارة الشباب والرياضة بقيادة الأخ الوزير نايف البكري على تهيئة كل الظروف لإنجاح هذه المشاريع التي سيعود إنجازها بالنفع على شباب ورياضيي بلادنا.

* وقال القائم بأعمال وكيل قطاع الرياضة بوزارة الشباب والرياضة الأخ محسن بيبك ، أن البرنامج السعودي ، لإعادة الاعمار في اليمن اعتمد فرش (مادة الترتان) على أرضية ملعب صالة الشهيد علي أسعد مثنى الرياضية المغطاة الكائنة في المدينة الرياضية بمديرية الشيخ عثمان مع ضرورة تكييفها مركزياً وإنارتها .. وكذا تركيب إنارة جديدة لملعب الشهيد الحبيشي بكريتر عدن، مع استحداث شاشة للملعب.

* وأكد بيبك أن البرنامج وافق مبدئياً على تأهيل 11ملعباً شعبياً في العاصمة عدن ، بحسب احتياجات كل مديرية ، كي يتمكن الشباب من ممارسة الرياضة في ملاعبهم الشعبية ، حتى تكون جاهزة قبل شهر رمضان المبارك ، حيث ستتنوع أعمال تأهيل الملاعب الشعبية ، بين تعشيب وإنارة بالطاقة الشمسية ، وبناء الأسوار والمدرجات فيها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى