حقوق الإنسان بالانتقالي تؤكد دعمها لمطالب العسكريين الجنوبيين

عدن «الأيام» خاص

قام فريق دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الثلاثاء بزيارة لمخيم الاعتصام السلمي المفتوح، الذي ينفذه المتقاعدون والعسكريون الجنوبيون بدعوة من الهيئة العسكرية الجنوبية أمام مقر قيادة التحالف العربي في مدينة الشعب بمديرية البريقة في العاصمة عدن، للمطالبة بصرف مرتباتهم المتوقفة منذ أكثر من 5 أشهر، ومعالجة أوضاع العسكريين والمتقاعدين الجنوبيين الذين تم وقف صرف مستحقاتهم وعلاواتهم.

وتفقد فريق دائرة حقوق الإنسان أحوال المعتصمين وما وصل إليه الحال بهم، نظراً لعدم استلامهم رواتبهم، مما اضطرهم ودفعهم للقيام بهذا الاعتصام للمطالبة بحقوقهم المهنية والمشروعة، بعد رفض كل الجهات المختصة الاستماع لمطالباتهم وتلبية نداءاتهم.

والتقى فريق دائرة حقوق الإنسان عددا من المعتصمين الذين عبروا عن معاناتهم جراء وقف صرف مرتباتهم لخمسة أشهر متتالية منذ الأشهر مارس وأبريل ومايو ويونيو ويوليو للعام 2020م، وأيضا عدم استلامهم رواتب 7 أشهر سابقة منذ الأعوام 2016م و2017م، مشيرين إلى أنهم لم يقوموا بهذا التصعيد إلا بعد أن نفد صبرهم وزادت عليهم المعاناة والمرض والغلاء المعيشي، وفقدوا سبل العيش الكريم بسبب وقف صرف رواتبهم.

وطالب المعتصمون بصرف الرواتب السابقة واللاحقة للجيش والأمن الجنوبي وإلزام الحكومة بتنفيذ القرارات الجمهورية ذات العلاقة بالجيش والأمن العام والسياسي والتنفيذ الأحكام القضائية المرتبطة بحقوقهم خاصة بعد تنصل الحكومة من التزاماتها تجاههم.

وعبر فريق دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي عن دعمه ومساندته للمطالبة بالحقوق المشروعة، مؤكدين تضامنهم الكامل مع المعتصمين حتى تتحقق طلباتهم.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى