​أوكرانيا تخوض أهم مباراة في تاريخها

> غلاسكو «الأيام» وكالات :

>
* يخوض منتخب أوكرانيا لكرة القدم أكثر من مباراة نصف نهائية في الملحق القاري المؤهل لمونديال قطر 2022 ، في خضم الغزو الذي تتعرض له البلاد من قبل روسيا .. وأراد المدرب أولكسندر بيتراكوف الانخراط للدفاع عن بلده، لكن طلبه قوبل بالرفض، إذ اعتبرت السلطات أنه سيكون أكثر إفادة في منصب المدرب ، ليحاول قيادة البلاد ، إلى نهائيات كأس العالم.

 * وشرح ليومية "ديلو السلوفينية" قائلاً  : "من الهام أن نبقى مركزين على كرة القدم ، ونحاول نسيان الحرب مدة 90 أو 120 دقيقة" ، وذلك خلال إعداد "زبيرنا" في بردو على بعد 20 كلم شمال العاصمة ليوبليانا.

 * وتابع المدرب الذي خلف العام الماضي النجم السابق أندريه شيفتشنكو : "خلال التمارين ، يمنع منعاً باتاً استخدام الهواتف المحمولة" .. أقر بأن اللاعبين قد يتأثرون بسرعة لأن "أفكارهم في مكان آخر ويجب تهدئتهم ، إذ هناك عائلاتهم في أوكرانيا وأصدقاؤهم على الجبهات".

 * وتلعب أوكرانيا اليوم الأربعاء في نصف نهائي ملحق المسار الأول في أوروبا ، مع مضيفتها اسكتلندا في غلاسكو . ويتأهل الفائز لملاقاة ويلز في كارديف على بطاقة التأهل الأحد المقبل .. وينضم المنتخب المتأهل عن هذا المسار القاري ، إلى المجموعة الثانية في المونديال مع إنكلترا ، الولايات المتحدة ، وإيران .. وتحتفظ أوكرانيا بذكرى ممتازة من غلاسكو حيث سجل أرتيم دوبفيك هدف الفوز في الثانية الأخيرة من الوقت الممدّد ضد السويد (2 - 1) في ثمن نهائي كأس أوروبا الأخيرة.

 * في المقابل ، لا تبدو اسكتلندا متهاونة مع ما يمكن أن يمثله فوز أوكرانيا في هذه المباراة .. وقال ظهير أيسر ليفربول الإنكليزي أندي روبرتسون "لقد منحناهم الوقت الذي كانوا يحتاجون اليه" في إشارة إلى تأجيل المباراة من موعدها الأصلي في آذار (مارس) الماضي.

 * وفيما يبدو تأهل أوكرانيا جميلاً لو تحقق ، إلا أن "الرمز هو التضامن الذي أثبتناه" ، بحسب رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين "لكن في أرض الملعب ، يتعين على كل فريق اللعب .. أنا متأكد من أن اسكتلندا ستلعب دون الأخذ بعين الاعتبار أي شيء آخر".

 * وشاركت اسكتلندا ثماني مرات في كأس العالم ، بين أعوام 1954 و1998 ، من دون أن تتخطى الدور الأول، فيما شاركت أوكرانيا من الجمهورية السوفياتية السابقة مرة يتيمة في 2006 وبلغت ربع النهائي.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى