فكرة

> «الأيام الرياضي» رياضة زمان:

> ينتظر الرياضيون بفارغ الصبر ما يمكن أن تقدم عليه الجمعية الرياضية من خطوات عملية بناءة، تستهدف إحداث تغييرات كبيرة على الوضع الرياضي الآن، بعد مدة طويلة من الزمن قضيناها في ركود وجمود، ويرى العالمون ببواطن الامور أن الأنظار تتجه حالياً إلى جميع المسؤولين في الجمعية الرياضية لتحقيق ما يصبو إليه الرياضيون في بلادنا، وخصوصاً ناظر الجمعية الرياضية السيد إبراهيم روبله وسكرتيرها السيد عبده علي أحمد اللذين يتحملان العبء الأكبر من المسؤوليات الملقاة على عاتق الجمعية.

إن الرياضيين يهيبون بالجمعية الرياضية أن تخطو خطوات عملية مباركة بدلاً من الدوران في حلقة مفرغة .. إنا لمنتظرون.

«الأيام» العدد 1561 - 14 فبراير 1964م

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى