حقول..ساعتك البيولوجية هل تفهمها؟

> «الأيام» د. صلاح بامحرز

> هنالك الكثير من الناس من نجدهم يسخرون من بعض الحيوانات سواء من أشكالها أو حركاتها أو حتى من أصوات بعضها، فإذا كنت أحد هؤلاء الناس فدعني أخبرك أن إصابتك ببعض الأمراض قد يجعلك شبيهاً لتلك الحيوانات في شكلها أو حركتها أو حتى في أصواتها.

فإصابتك مثلاً بداء السعال الديكي

(whoopin coghe) قد يجعلك تطلق صراخاً كصراخ الديك في عز الفجرية، أما إذا كان حظك سيئاً وتعرضت لعضة كلب مسعور فإنك في الغالب ستصاب بداء الكلب rabias وحينها ستطلق نباحاً أشبه بنباح الكلب.

أما السبب في الحالة الأولى فيرجع إلى انغلاق القصبة الهوائية عند خروج الهواء فيعطي اصطدامه بالقصبات ذلك الصوت، أما في الحالة الثانية فاصطدام الهواء بالحبال الصوتية يصدر نباحاً حاداً.

وتنتشر ببعض الدول الأفريقية طفيليات الفليرايسيس الكفيل بإصابتك ببعض منها إلى تحويل رجليك إلى رجلي فيل بالغة الضخامة، ويرجع السبب هنا إلى انسداد الوعاء الليمفاوي وخروج السائل منه إلى الأنسجة، كما أن إصابتك بأمراض أخرى كمرض ضخامة الأطراف، الجذام، النفاخ، الباركونسن (parkonsinsm, emphesema, leprosy, acromegaly) سيجعلك تمتلك في المرض الأول منظر الغوريلا، وفي الثاني يد العقاب، وفي الثالث صدر الحمامة، وفي الرابع مشية الكنغر.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى