المؤتمر بأبين يدين أعمال التخريب ببرصد وخنفر ويطالب بضبط العناصر الإجرامية

> زنجبار «الأيام» خاص

> أصدر فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة أبين في ختام اجتماعه الدوري أمس بيانا، استنكر فيه وبشدة ماحدث بمديريتي رصد وخنفر، حينما أقدم أهالي مديرية رصد الأحد الماضي على تهديد لجنة الانتخابات ومنعها من مزاولة مهمتها.

وأكد البيان أن «ذلك العمل الذي يعد خارجا عن النظام والقانون قد أدى إلى مقتل أحد المواطنين الأبرياء بالمديرية.

وفي الوقت ذاته أقدمت عناصر إجرامية على مهاجمـة مبنى فرع المؤتمر بمديرية خنفر ومكتب السلطــة المحلية بالمديريـة، مما أدى إلى إصابة الحارس الخاص لمقر المؤتمر بالمديرية».

ودعا البيان المواطنين الشرفاء بمديريتي رصد وخنفر وكافة مناطق المحافظة وفي مقدمتهم المشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية والمثقفين والعقلاء «إلى الاصطفاف والتصدي لأيادي التخريب والإجرام التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة».

مشددا على الجهات المسؤولة والأجهزة الأمنية «ملاحقة وضبط المجرمين، وسرعة تقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع لما خلفته أياديهم الإجرامية الجبانة».

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى