صراع الهلال وشباب التواهي على الكأس ينتهي بردعة هائلة من البطل (جعفرين) في مرمى الأول

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

شهدت مدينة التواهي بعدن في الـ 25 من شهر أغسطس عام 1957م أعنف صراع بين ناديين اتحاديين هما شباب التواهي والاتحاد الإسلامي ونادي الهلال الرياضي بالشيخ عثمان.

والناديان الكبيران من أقوى فرق كرة القدم في عدن ، وبما أن مباراة كهذه ستجرى فقد هرع إليها جمع غفير من عشاق اللعبة جاؤوا جميعهم من مختلف المناطق، علما أن مدينة التواهي مضى عليها أكثر من عشرة أشهر لم تشاهد فيها مباراة كبرى على كأس فضي .

أما المباراة فكانت رائعة وزاد من روعتها الروح الرياضية التي سادت المباراة والتكتيكات الفنية التي أظهرها كلا الفريقين، وقد شرف المباراة كل من رئيس الاتحاد وسكرتير الاتحاد الرياضي .. وقد مثل فريق نادي الهلال الرياضي اللاعبون الآتية أسماؤهم : علي عمر عطار ، عبدالله حربي ، محمد ناجي، أحمد عبدالله، علي محمد عبيد ، علي عبدالله سعيد ، صالح عرجي ، صالح خدابخش ، فضل عبدالله غالب ، ومحمد محسن ، ومثل فريق شباب التواهي الآتية أسماؤهم :توفيق عمرخان ، آلن كابول ، عبدالله منصور ، محمود علي خان ، توفيق عبدالله ، علي مكرر ، جعفر علي محمود(جعفرين)، رشيد أحمد خان ، محمد قاسم ، البرت جوانيز ، وعلي أحمد مرشد.

على هامش المباراة :

تعادل الفريقان في الشوط الأول لعباً .. وفي الشوط الثاني انتعش شباب التواهي وتركز هجومه على الهلال.وكان نجم المباراة الأول البطل جعفر علي محمود الملقب بـ(جعفرين) الذي يعتبر أخطر مهاجم وقد سجل في هذه المباراة هدف انتصار فريقه شباب التواهي بردعة هائلة صفق لها الجمهور الغفير طويلاً وكسب بذلك الكأس الفضي. .كان ضيف شرف المباراة الأستاذ (عبده خليل سليمان) رئيس نقابة كوري ونائب رئيس الاتحاد الرياضي.

لم يلعب بعض لاعبي الهلال المشهورين أمثال المسرج الذي سأل عنه الجمهور،فيما لمع من الهلال اللاعبان : علي عبدالله سعيد وعلي محمد عبيد .

كان خط هجوم الهلال ضعيفاً كما كان جناح شباب التواهي ضعيفاً .. نرجو تلافي هذا الضعف في المباريات القادمة..وقد حكم هذه المباراة الحكم محمد حيدر الذي حاز إعجاب المتفرجين..وقد التقطت قبل سير المباراة بين الفريقين الكبيرين عدة صور تذكارية وصورة خاصة لضيف المباراة .

«الرقيب» العدد 93 في 5 سبتمبر 1957م