فيما استدعي (5) محترفين واختصاصي طبيعي وبدني من التشيك.. منتخبنا الوطني يواصل الإعداد في الدوحة

> الدوحة «الأيام الرياضي» محمد الخميسي

> هناك في الدوحة .. بروح معنوية عالية وإصرار كبير يُعد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم العدة استعدادًا لمواجهة منتخب باكستان يومي (12 و17) مارس الجاري في مباراتي الدور التمهيدي المؤهل إلى دور المجموعات .. منتخبنا سيسعى جاهدًا للوصول إلى الجاهزية البدنية والفنية المطلوبة حتى يعبر باكستان في مجموع المباراتين، ويضمن التأهل إلى دور المجموعات في تصفيات كأس العالم 2018 وتصفيات آسيا المؤهلة إلى النهائيات (2019م).
**استدعاء (5) محترفين**
قرر الجهاز الفني للمنتخب بقيادة التشيكي سكوب استدعاء (5) محترفين من الذين يلعبون في الخارج للانضمام إلى اللاعبين لخوض مباراتي باكستان .. واستقر الجهاز الفني على الحارسين محمد إبراهيم عياش المحترف في السويق العماني، والحارس الآخر سامر فضل المحترف في الوحدة العماني، والمهاجم أيمن الهاجري المحترف في النجمة البحريني، والمحترفين في الدوري السعودية الدرجة الأولى لاعب فريق الرياض وحيد الخياط ولاعب فريق الطائي فؤاد العميسي.
ومن المتوقع أن يصل اللاعبون تواليًا بعد انتهاء التزاماتهم مع أنديتهم خلال الأيام القليلة القادمة أقصاها يوم 10 مارس أي قبل يومين من مباراة الذهاب مع باكستان.
**اختصاصي طبيعي وبدني تشيكي**

تعاقد الاتحاد العام لكرة القدم مع اختصاصي طبيعي وبدني للمنتخب من التشكيك اسمه (ميكلوس)، وتمَّ التعاقد مع ميكلوس بحسب طلب الجهاز الفني بضرورة التعاقد مع متخصص (طبيعي وبدني) للمنتخب خلال الشهر لضغط المنافسات على المنتخبين الأولمبي والأول اللذين يخوضان استحقاقين مهمين خلال الشهر الجاري، الأمر الذي تطلب تواجد الطبيب لأن معظم اللاعبين يمثلون المنتخبين الأولمبي والأول، وسيخوضون مشاركتين (خمس مباريات) خلال 18 يوم تبدأ يوم 12 بمباراة الذهاب للمنتخب الأول أمام باكستان، وتنتهي يوم 31 بمواجهة الإماراتي الأولمبي.
**المطري وحمصان يواصلان التأهيل**

يواصل المهاجم عبد الواسع المطري والمدافع عمار حمصان تمارينهما التأهيلية حتى يتعافيا من إصابتهما، حيث يعاني المطري من جرح في إصبع قدمه اليمني لا يستطيع بسببه ارتداء الحذاء الرياضي، وبالتالي فإنه يكتف بالجري والتمارين البدنية للحفاظ على لياقته، أما اللاعب عمار حمصان فقد تعرض لإصابة خلال التمرين الأخير للمنتخب في صنعاء قبل يوم من التوجه لمعسكر قطر الحالي.
**الغزال الأسمر (جيشاوي)**

الكثير من المتابعين الرياضيين يتساءلون أين اختفى الغزال الأسمراني عبد الرحمن سعيد وغادر عالم (كرة القدم) كما يعتقدون، رغم أنه كان ناجحًا كلاعب ومدرب بتمثيله للمنتخبات الوطني، ومشاركته كمساعد للمدرب الوطني أمين السنيني عندما تأهل منتخبنا الوطني للناشئين إلى نهائيات كأس العالم 2003 .. عبد الرحمن لم يترك معشوقته .. ولم يركل الكرة بعيدًا، بل سددها وذهب وراءها إلى أن استقر به الحال في قطر مدربًا في نادي الجيش للفئات العمرية.
الغزال عبد الرحمن يضع بصماته هناك، فقد ساهم بشكل كبير في تطوير هذه الفئة، ونشير هنا إلا أنه كان أول الزائرين للمنتخب ويقوم بخدماته للمنتخب.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى