محمد علي أحمد ينفي مشاركته في وساطة قائد الأمن المركزي

> عدن«الأيام» خاص

> نفى القيادي الجنوبي محمد علي أحمد، رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب، الأنباء التي تحدثت عن مشاركته في لجنة الوساطة الأمنية التي ذهبت إلى معسكر الأمن المركزي بعدن، لإقناع العميد عبدالحافظ السقاف، قائد القوات الخاصة، بتسليم المعسكر لخلفه تنفيذا لقرار الرئيس الصادر بهذا الشأن.
وفي تصريح لـ«الأيام» أمس أكد مصدر مقرب من القيادي الجنوبي محمد علي أحمد، أن تلك الأنباء ليس لها أساس من الصحة، وتندرج ضمن الدس الرخيص لبعض الأطراف بغية خلط الأوراق.
وأشار المصدر إلى أن بن علي موقفه واضح منذ بداية اندلاع المشكلة بين أطراف النزاع بصنعاء، مبينا أن هذا الموقف يتجسد في تمسكه بحق شعب الجنوب في الحرية واستعادة دولته الجنوبية كاملة السيادة من المهرة إلى باب المندب، ورفض الانجرار إلى مربع صراعات أطراف صنعاء.
وأكد المصدر أن شعب الجنوب بمختلف مكوناته ليس جزءا من تلك الصراعات، ولا تعنيه إطلاقاً، وقال: “ما يعنينا هو سلامة واستقرار وأمن ارض الجنوب وإبعادها عن ذلك الصراع، وعدم استخدامها من قبل تلك الأطراف لتصفية حساباتها مع خصومها”.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى