بطولة انكلترا: صلاح يُحقق إنجازاً فريداً ويُهدي ليفربول بطاقة دوري الأبطال

لندن «الأيام» أ ف ب


لندن «الأيام» أ ف ب:
  * حقق المهاجم الدولي المصري محمد صلاح إنجازاً فريداً من نوعه بتتويجه بلقب هداف الدوري الانكليزي لكرة القدم برصيد 32 هدفاً ، وقيادته فريقه ليفربول ، إلى حجز البطاقة الأخيرة ، المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ، بالفوز على ضيفه برايتون 4-صفر ، أمس الأحد في المرحلة 38 الأخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
 وافتتح صلاح الذي بات أول لاعب عربي ينال لقب الهداف في البريميرليج ، التسجيل في الدقيقة 26 رافعاً رصيده إلى 32 هدفاً هذا الموسم بفارق هدفين ، عن مطارده المباشر مهاجم توتنهام الدولي هاري كين ، الذي سجل ثنائية في مرمى ليستر سيتي (5-4) أمس.
 وفضلاً عن فكه لصيامه عن التهديف في المباريات الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات صنع محمد صلاح الهدف الثالث لدومينيك سولانكي (53) ليقود ليفربول إلى حسم المركز الرابع الأخير المؤهل للمسابقة القارية العريقة الموسم المقبل ، علماً أنه سيخوض نهائي هذا الموسم أمام ريال مدريد الاسباني حامل اللقب في العامين الأخيرين في 26 مايو في كييف.
 وبات صلاح (25 عاماً) أفضل هداف في 38 مرحلة في تاريخ الدوري الانكليزي ، وذلك في موسمه الاول مع "الحمر" .. وتفوق صلاح بفارق هدفين على كين ، وبات مع الأخير أول ثنائي يسجل 30 هدفاً على الأقل في موسم واحد منذ 1993-1994 (أندي كول 34 وألن شيرر 31).
 واحتاج الدولي المصري محمد صلاح إلى 26 دقيقة لتسجيل هدفه الـ 32 ، والانفراد بالرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في موسم من 38 مرحلة.
 كما بات صلاح أول لاعب يهز شباك 17 فريقاً مختلفاً في موسم واحد في الدوري الانكليزي الممتاز ورفع صلاح غلته من الأهداف إلى 44 هدفاً في 51 مباراة في مختلف المسابقات.
 * وكان ليفربول بحاجة إلى التعادل ، لضمان المركز الرابع ، بيد أنه أكد أحقيته بين الأربعة الكبار بفوز كبير على برايتون ، علماً أن الخسارة كانت ستمنحه البطاقة لأن منافسه الوحيد عليها تشلسي بطل الموسم الماضي مُني بخسارة مذلة ، أمام مضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة ، حيث سيخوض تشلسي ، مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" في الموسم المقبل .. وأمن توتنهام المركز الثالث ، بفوز مثير على ليستر سيتي بطل الموسم قبل الماضي بـ 5-4.
 * فيما واصل مانشستر سيتي البطل ، تحطيم الأرقام القياسية ، بفوزه على ضيفه ساوثهامبتون بهدف وحيد،
ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 100 نقطة وبات أول فريق يصل إلى هذا الرقم في تاريخ الدوري، والأمر ذاته بالنسبة إلى مدربه الاسباني بيب جوارديولا الذي حقق هذا الإنجاز للمرة الأولى في مسيرته التدريبية.
 كما أصبح سيتي أول فريق يحقق 32 فوزاً في موسم واحد، وعزز رقمه القياسي في عدد الأهداف (106).
 * وأنهى فريق نادي مانشستر يونايتد موسمه بفوز على أرضه على حساب فريق واتفورد بهدف يتيم.
 * وختم الفرنسي أرسين فينجر (مسيرة 22 عاماً) كمدرب لفريق نادي آرسنال بفوز على مضيفه هادرسفيلد بهدف من دون مقابل.
 * ولحق سوانسي سيتي بستوك سيتي ووست بروميتش البيون إلى الدرجة الأولى بخسارته أمام الأول 1-2.​