«الأيام» ترصد استعدادات حكام عدن لتحكيم مباريات بطولة المريسي 24

لقاء/ مختار محمد حسن

تنطلق خلال أيام شهر رمضان المبارك بطولة المريسي في نسختها الـ 24 ، والتي تعتبر من أهم البطولات الرمضانية ، والتي عادة ما تشهد منافسات ساخنة ومتعة وإثارة ، تظهر بنكهة خاصة لدى الرياضيين العدنيين لكونها تحمل إسم الأسطورة (الفقيد علي محسن المريسي) .. ذلك الرجل الذي يعد خير من مثل الرياضة.

صحيفة «الأيام» كعادتها تواصل تميزها ، بتغطياتها الرياضية وهذه المرة قررت النزول إلى تدريبات حكام بطولة مريسي 24 (حكام عدن) لتنقل استعداداتهم للبطولة بقيادة الحكم الدولي (خلف اللبني) رئيس لجنة الحكام في العاصمة عدن.

وفي بداية نزولنا إلى موقع تدريبات حكام عدن الكائن في ملعب نادي النصر العدني في مديرية دار سعد ، وجدنا التمارين الاستعدادية للحكام ، تسير بشكل ممتاز ، لمسنا من خلالها تألقاً لافتاً لقضاة الملاعب.

وفي البداية كان لنا اللقاء الأول مع الحكم الدولي خلف اللبني رئيس لجنة الحكام بعدن ، الذي قال لنا:

"كل سنة والجميع بصحة وعافية ، ونشكر بالمناسبة صحيفة «الأيام» على نزولها ، إلى ملعب نادي النصر العدني لرصد استعداداتنا لتحكيم مباريات بطولة المريسي .. البطولة الغالية على قلوبنا جميعاً ، ونحن في عدن ولله الحمد في أتم الاستعداد ، خاصة في هذا العام الذي نتمنى أن تكون البطولة أفضل من الأعوام التي مضت ، ولكننا نأمل في أن لا تكون هناك أخطاء مؤثرة ، على سير المباريات ، كما نشكر قيادة فرع اتحاد كرة القدم بعدن برئاسة المهندس محمد حيدان على اهتمامها المتواصل معنا وشكراً".
الحكم الدولي- خلف اللبني


* سيف محمد غالب : نتمنى التوفيق لحكامنا ولكل الأندية لخطف اللقب

وبعد ذلك تحدث الكابتن القدير سيف محمد غالب سكرتير لجنة الحكام بعدن قائلاً :

"في البداية نهنىء جميع الحكام وكافة الرياضيين بحلول الشهر الكريم داعياً الله عز وجل أن يكون شهر خير وبركة علينا جميعاً ، كما أطالب جميع الحكام الرفع من مستوى لياقتهم البدنية لمواجهة المباريات الساخنة في دوري الفقيد الأسطورة علي محسن مريسي ، كما أتمنى التوفيق لكافة الأندية من أجل خطف اللقب".

* أحمد عون : مستمرون في تدريباتنا لمواصلة تألق صافرة الحكم العدني

أما الحكم الدولي أحمد عون فقد قال : "في البداية نشكر صحيفة «الأيام» على اهتمامها في تغطية جميع المناسبات الرياضية ، ونخص بالذكر دوري الفقيد علي محسن مريسي .. أما في ما يخص الجانب التحكيمي ومدى الجاهزية والإعداد الجيد لحكام المحافظة عدن فقد كان هناك إعداد جماعي أسبوعي لرفع الجانب البدني لدى الحكام وكذلك التمارين الفردية التي تخص كل حكم على حدة ، وكذا الإعداد الذهني ، وفيما يخص مواد وبنود القانون الدولي والتعديلات الحديثة في كرة القدم ، فنحن نتعهده بالدراسة بيننا بشكل جماعي ، لما يعود بالنفع على كل حكم مهتم بتطوير نفسه من أجل تقديم مستوى أفضل ومشرف في أرضية الملعب وفي النهاية نتمنى التوفيق لجميع الزملاء الحكام والأندية المشاركة في هذه البطولة بما يليق بسمعتها الرائعة".



* نائل عوشان : نستعد طوال العام وليس مثل الأندية قبل البطولات

بعدها انتقلنا إلى الحكم الدولي نائل عوشان الذي قال : "إن الاستعدادات الجارية من قبل حكام العاصمة عدن لبطولة المريسي 24 تمر بفترة إعداد مستمرة على مدار العام ، وليس فقط في المسابقات التي تقام حالياً كوننا ليس كبعض الفرق تقوم بفترة إعداد قبل البطولة بأيام أو أشهر، إذ أن لنا يوم محدد في كل أسبوع نتدرب فيه.. ولكن السؤال هنا : هل استعدت كل الأندية لهذه البطولة الجميلة ؟

* مقداد ناصر: نتمنى من الأندية الاطلاع على قانون اللعبة

ثم تحدث الحكم مقداد علي ناصر قائلاً : "حكام عدن على أتم الجاهزية كوننا من أفضل الحكام على مستوى جميع محافظات اليمن .. أما جميع الأندية فمستواها متقارب وكلهم يسعى لخطف البطولة خاصة بعد أن قاموا بفترة إعداد ما قبل البطولة ، وهذا سيعود بالنفع عليهم ونحن كحكام نشدد على جميع الأندية الرجوع، للاطلاع على قانون اللعبة ، حتى يكونوا على يقين من أن قرارات الحكام في الملعب ، والذي سنطبقها بدءاً من دخولنا أرضية الملعب حتى مغادرتنا لها ستكون وفقاً لقانون اللعبة الدولي ، ونشكر صحيفة «الأيام» على هذا الاهتمام الذي هو ليس بجديد عليها".

*علاء البدوي: الأخطاء التحكيمية جزء من اللعبة وعلى الجميع تقبلها

الحكم علاء البدوي إبتدأ حديثه معنا بأحسن الكلام : "بسم الله والصلاة والسلام على رسوله الكريم، وأهنىء هنا الجميع بمقدم شهر الخير والبركات رمضان الفضيل أعاده الله على الأمة الإسلامية في كل عام، ورحم الله كل من فقدناه وكان معنا في شهر رمضان الماضي .. أما في ما يخص الاستعدادا، فالحكام في أتم الجاهزية لإدارة مباريات مريسي 24 ، وأي بطولة لاحقة لكون الحكام يمارسون تمارينهم الاعتيادية ، على مدى العام ولكننا نتمنى من إداريي الفرق توعية لاعبيهم بالإلتزام بارتداء معدات اللاعبين المتعارف عليها قانونياً ، قبل بدء كل مباراة ، لكوننا نصادف وجود بعض اللاعبين غير ملتزمين بذلك ، الأمر الذي يحتم علينا كحكام ، أن نتشدد في تطبيق القانون بكل حذافيره حيث يجب على كافة الأندية أن تكون متقبلة لجميع قرارات الحكام كون الحكام هم المسؤولون عن قيادة المباراة إلى بر الأمان ، علماً أن الأخطاء التحكيم ، هي جزء لا يتجزأ من اللعبة ، لذا يجب على اللاعبين تقبلها بشكل أو بآخر كون الحكم في بعض الأحيان يتوجب عليه اتخاذ قرار في أقل من 3 ثوان فقط ، بعكس المشاهد الذي يرى اللعب من جميع الاتجاهات .. ختاماً أتمنى التوفيق لكافة الحكام في البطولة .. والأندية في الفوز بالبطولة وشكراً للجميع".

لقاء/ مختار محمد حسن ​