قـصـة شهـيـد "محمد نضال الشرماني" (حماس وعزيمة)

تكنبها/ خذيجة

الشهيد محمد نضال
الشهيد محمد نضال الشرماني، من أبناء مديرية البريقة، محافظة عدن، مواليد 1998م، عرف بأخلاقه الحميده وحبه لعدن.. وهو أحد أبطال المقاومة الجنوبية التي تصدت للمليشيات الحوثية وقوات الرئيس المخلوع الهالك «صالح» التي شنت حربا ظالمة على المحافظات الجنوبية في نهاية مارس 2015م، بعد انقلابها على الشرعية الدستورية وسيطرتها على صنعاء وما جاورها من محافظات شمالية.
وجد الفتى محمد نضال الشرماني نفسه مجبرا على حمل السلاح للدفاع عن دينه وعرضه وأرضه، ملبيا نداء الجهاد ضد تلك المليشيات الغاشمة التي زحفت نحو مدينة عدن وبقية المحافظات الجنوبية لمحاورة اجتياحها وضمها لسيطرتها.
فتجمع حينها أبناء الجنوب وشكلوا المقاومة الجنوبية التي وقفت بكل عزيمة وحماس في وجه تلك العصابة المأجورة المدججة بكل أنواع السلاح الخفيف والمتوسط والثقيل، الذي استخدمته لقصف وتدمير المساكن  وهدها على رؤوس ساكنيها، في كل من  جميع مدن الجنوب مخلفة العديد من الشهداء والجرحى من الأبرياء.
شارك محمد نضال في العديد من جبهات القتال في عدن منها: عمران، بئر أحمد، الكراع، بئر فضل، وكانت مهمته  توزيع الدخائر لشباب المقاومة. يقول أصدقائه: «إنه عندما كان يجلس في المتارس كان يمل وكان يقول نريد اشتباكات حية مع الاعداء لكي نعرفهم من هم شباب عدن».
 وخاض الشهيد محمد نضال العديد من المعارك الشرسة واستبسل فيها حتى لاحت بشائر النصر في أفق عدن وأنهالت الانتصارات بعد تدخل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات عبر عملية «السهم الذهبي».
وأثناء توجه محمد نضال برفقة زملائه من المقاومة الجنوبية نحو مديرية التواهي لتمشيطها، وكان في أبهى حلته حيث كانت أجواء فرحة عيد الفطر تمتزج بفرحة الانتصارات في عدن، فاستشهد محمد نضال في التواهي بتاريخ 19/7/2015، برصاصة قناص غادر في رقبته فسقط مضرجا بدمائه الطاهرة ليروي بها تربة عدن الغالية، وتعلن بعدها انتصارات عدن الكبرى.. رحمة الله عليه وعلى جميع الشهداء.​