أمن عدن ينظم ورشة عمل حول ظاهرة تفشي المخدرات

عدن «الأيام» خاص

 نظمت إدارة مكافحة المخدرات التابعة لإدارة أمن عدن بالتعاون مع جمعية البيئة والقانون التنموية ومنظمات المجتمع المدني الشبابية، صباح أمس الإثنين، بقاعة فندق كينيا بلازا بمديرية المعلا بالعاصمة عدن، نظمت ورشة عمل بعنوان (ظاهرة تفشي المخدرات مكافحتها والحد منها).

وهدفت الورشة إلى التوعية من خطر المخدرات وتعزيز دور الشباب وزيادة عملهم التطوعي في مكافحة آفة المخدرات.

وقال مدير مكتب مدير أمن عدن العقيد عبدالدائم أحمد علي في مداخلته بالورشة: «إنّ الشباب هم عماد الأمة وسر نهضتها وإحدى دعائم التقدم في المجتمع، ويجب تحفيز طاقاتهم واستغلالها في مكافحة ظاهرة المخدرات بشتى أشكالها، كونهم يمتلكون طاقات ومقومات تؤهلهم ليكونوا عناصر فاعلة في المجتمع تميزهم عن باقي الفئات».

وأكد أنّ «الهدف الرئيسي من عقد هذه الورشة هو التوعية من مخاطر المخدرات وانتشارها بين الشباب، لما لها من أضرار تعود على الفرد والمجتمع».

من جانبه أكد العقيد فضل صائل، مدير إدارة مكافحة المخدرات، أنّ «إدارة مكافحة المخدرات تسعى من خلال خططها وبرامجها التي تركز على فئة الشباب إلى تعزيز دورهم وانخراطهم مع كل مؤسسات المجتمع، على اعتبارهم الشريحة الأكبر والأوسع انتشاراً في المجتمع والأكثر عرضة لمخاطر المخدرات، إضافة إلى الاستفادة من إمكاناتهم والتركيز عليها في جانب التوعية من مخاطر المخدرات بما يسهم في عمليات الإصلاح والتنمية المستدامة ومكافحة الجريمة والحد من انتشارها».

وثمن صائل الدور الذي يقوم به مدير أمن عدن في دعم جهود القضاء على آفة المخدرات عبر فتح آفاق جديدة أمام الشباب ليكافحوها بأنفسهم من خلال إشراكهم في عملية التوعية ونشر ثقافة مجتمعية حول خطورة تعاطي المواد المخدرة وآثارها السلبية على المجتمع، عن طريق عقد الندوات وورشات العمل، واللقاءات المستمرة التي تقيمها منظمات المجتمع المدني الشبابية بعدن.

وأكد مدير إدارة مكافحة المخدرات أن «هذا اللقاء جاء بالاشتراك مع منظمات المجتمع المدني الشبابية للعمل على توعية فئة الشباب وكافة شرائح المجتمع من أضرارالمخدرات، وإشراكهم في منظومة التوعية من مخاطر هذه الآفة المدمرة».

وأشار إلى أنّ «إدارة مكافحة المخدرات ترحّب بالفعاليات الشبابية الراغبة في المساهمة بالقضاء على المخدرات من خلال نشر الوعي والثقافة المجتمعية حول أخطارها وآثارها السلبية، وتطمح إدارة مكافحة المخدرات لمزيد من التعاون من قبل منظمات المجتمع ليكتمل الصف ونبقى جندا وحاجزا منيعا يؤدي أدواراً تكاملية في وجه كل من يسعى لتدمير المجتمع، وسعيه لتحقيق مصالح شخصية، ومكاسب مادية، على حساب الترويج للمواد الأشد فتكا وخطورة المجتمع».​