رحم الله الدكتور الجميل أنيس سعيد وحدين

صلاح العماري

 مع قدوم الساعات الأولى من فجر يوم الأحد 13 يناير .. إنتقل إلى رحمة الله الطبيب والرياضي والإنسان الجميل الدكتور أنيس سعيد وحدين الذي وافته المنية في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بعد معاناة مع المرض.
 ولقد عُرف الدكتور أنيس بأخلاقه الفاضلة وإنسانيته وحُسن تعامله مع الناس فنال قسطاً كبيراً من الحب والتقدير لأنه لامس بروحه الطيبة آلام الأطفال لتخصصه في طب الأطفال  .. وقد تبوأ  الفقيد الغالي مناصب في مكتب الصحة وفي مستشفيات المحافظة كان آخرها مساهمته في تأسيس مركز الأطراف والعلاج الطبيعي بفوة ، وإدارته للمركز .. بالإضافة إلى خدماته الإنسانية وعلاقاته الاجتماعية الواسعة مع الجميع ، وخدماته الجليلة في المجال الرياضي ، حيث عمل مديراً عاماً لمكتب الشباب والرياضة بحضرموت وعُرف عنه عشقه للقطاع الرياضي ، وقربه من منتسبيه .. وعندما نال منه مرض السكر ظل يعاني منه .. وبعدها ومنذ سنوات غادر إلى أبو ظبي لاستكمال العلاج ، لكن قلبه الطيب ظل دائماً معلّقاً بالمكلا ، إلى أن فُجعنا فجر أمس بنبأ رحيله .. ولا يسعنا هنا إلا أن نسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته .. وخالص تعازينا لإخوانه وأهله وأصدقائه ولنا جميعاً .. إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي القدير.​