تعذيب وقتل طفل في كهف بتعز

تعز «الأيام» صلاح الجندي

عثرت الأجهزة الأمنية في مديرية الشمايتين بتعز، أمس الأربعاء، على طفل في السابعة من عمره مقتولاً بعد خروجه من المدرسة.

وذكر مصدر أمني أن الطفل أحمد حامد عبده الزكري عُثر عليه مقتولاً في أحد الكهوف الواقعة بمنطقة الجوبوب عزلة الزكيرة، وعلى جثته آثار تعذيب.

وأوضح المصدر أن فريق البحث الجنائي باشر بالتحقيقات بعد أن تم التحفظ على جثة الطفل في ثلاجة مستشفى خليفة بالتربة لعرضها على الطبيب الشرعي.
الجريمة البشعة لاقت إدانة واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي وأدانتها السلطة المحلية.

يذكر أن معدلات الجريمة ارتفعت في الآونة الأخيرة بمحافظة تعز في ظل قصور وتقاعس من قِبل السلطات الأمنية.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر محلية لـ«الأيام» أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون أمام مصلحة الأحوال المدنية في مدينة تعز، انفجرت يوم أمس الأربعاء وأسفرت عن إصابة شخصين كانوا على متن دراجة نارية أحدهما جندي وإصابته خطيرة.


وقال مصدر أمني لـ«الأيام»: «إن الأمن ضبط على 2 من المشتبه بهم في زرع العبوة الناسفة، وأن التحقيقات لا زالت جارية حتى  يتم التأكد من هوية الجناة».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى