النيابة تطلب التحقيق مع مدير الأمن السياسي بقضية «باشافعي»

عدن «الأيام» خاص

جلال أحمد باشافعي
جلال أحمد باشافعي
 طالبت نيابة صيرة بإحضار مدير الأمن السياسي بمحافظة عدن إلى مقر النيابة للتحقيق معه في واقعة «حجز حرية» النقابي جلال أحمد باشافعي، رئيس نقابة البنك الأهلي اليمني، الذي تم اعتقاله من مطار عدن الدولي أثناء عودته وأسرته من رحلة علاجية بجمهورية مصر العربية. 

وجاء هذا الطلب في مذكرة رفعها أمس الثلاثاء عبدالقادر الفضلي، وكيل نيابة صيرة، إلى رئيس النيابة العامة بمحافظة عدن، يطلب فيها التخاطب مع مدير الأمن السياسي بعدن للحضور أمام نيابة صيرة الإثنين المقبل 18 مارس الجاري للتحقيق معه بواقعة حجز حرية النقابي باشافعي.

وفي المذكرة، التي حصلت «الأيام» على نسخة منها، قال الفضلي وكيل النيابة: «تتولى نيابة صيرة التحقيق بالقضية رقم (6/ 2019 / ح ح/ نيابة صيرة)، واقعة حجز حرية المجني عليه فيها جلال أحمد سعيد باشافعي، والمتهم فيها المدعو قائد مساعد، مدير الأمن السياسي بمحافظة عدن، وعليه تكرموا مشكورين بالتخاطب مع المذكور للحضور أمام نيابة صيرة يوم الإثنين 2019/3/18م للتحقيق معه وتقبلوا تحياتنا».

تجدر الإشارة إلى أن واقعة احتجاز النقابي جلال باشافعي، استنكرها الاتحاد العام للنقابات وموظفو البنك الأهلي اليمني والمكونات النقابية بالبنك، حيث نظموا الوقفات الاحتجاجية، حيث عبروا عن التضامن مع النقابي باشافعي، وطالبوا بالإفراج عنه.