«الفاو» تدرب مهندسين من عتق وحبان على نظام الري بالتقطير

عدن «الأيام» عاد نعمان

دشنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فاو FAO، صباح أمس، في محافظة عدن، فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بتدريب مدربين TOT في مجالات تركيب وتشغيل وصيانة نظام الري بالتقطير، ضمن مشروع «الدعم الطارئ لتحسين سُبل المعيشة الزراعية للأسر الأكثر ضعفًا في اليمن».

وتتمحور الدورة، التي يشارك فيها ستة مهندسين ري من مديريتي عتق وحبان بمحافظة شبوة، حول أنظمة الري التقليدية (السطحي)، أنظمة الري الحديثة (الضغطي)، وأهم أجزائها الأساسية، مميزات نظام الري بالتقطير، خطوات تركيبه وصيانته، بالإضافة إلى تدريب عملي على التركيب والتشغيل والصيانة.

وفي حفل تدشين الدورة ألقى مدير المشروع فؤاد الحميدي كلمة أشار فيها إلى أن «الدورة تشكل بادرة طيبة وتفتح الباب لتدخلات مستقبلية أكبر في قطاع الري، سواء من منظمة «الفاو» أو غيرها من المنظمات المعنية، لأهمية الري في النهوض بالقطاع الزراعي بشكل عام».

من جانبه قال وكيل وزارة الزراعة لقطاع الري واستصلاح الأراضي م. أحمد محمد الزامكي: «يعول كثيرًا على مثل هذه المشاريع النوعية في قطاع الري في مختلف البلدان، لأهميتها في مواجهة مشكلة شحة المياه، ورفع كفاءة استغلال واستخدام المياه في الري»، داعيا إلى أن تصب المشاريع المماثلة خلال الفترة القادمة في إطار ترشيد استخدام المياه، خاصةً في قطاع الزراعة، «الذي يستهلك كميات كبيرة من منسوب الموارد المائية في البلاد، ما يستدعي اللجوء إلى تقنية الري الحديث، التي تقلل من استخدام المياه وتزيد من إنتاجية وجودة المحاصيل الزراعية».

تجدر الإشارة إلى أن منظمة «الفاو» تعتزم إنشاء 400 منظومة ري حديثة، بواقع 200 منظومة بمديريتي عتق وحبان بشبوة، و200  منظومة أخرى بمديريتي بني سعد والرجم بمحافظة المحويت، ضمن أنشطة المشروع المذكور آنفًا، والممول من السعودية والإمارات، والمُنفذ عبر منظمة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، مكتب اليمن.