السعودية والمغرب ترفضان مقترحا تركيا بشأن اليمن

«الأيام» غرفة الأخبار

الدورة الـ14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
الدورة الـ14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
رفضت السعودية والمغرب اقتراحا قدمه الوفد التركي خلال أشغال الدورة الـ14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي احتضنتها العاصمة الرباط، بتضمين البيان الختامي فقرة تتعلق بـ«الوضع الإنساني في اليمن».

ووفقا لجريدة «الأخبار» اللبنانية، فإن قرار رفض المغرب والسعودية للبيان الختامي لفقرة تتعلق بالوضع الإنساني في اليمن بذريعة أن الأمر لم يُطرح سابقاً على اللجنة التنفيذية.

وبحسب ذات المصدر فقد حظي المقترح التركي بدعم كل من السودان وسوريا ولبنان، وكامل المجموعة الأفريقية، فيما رفضه رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله آل الشيخ، وأيده في ذلك رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي الذي طلب من الأمانة العامة إعداد تقرير عن «أوضاع المسلمين في اليمن وغير اليمن لمناقشته في وقت لاحق».

ومطلع العام الجاري علق المغرب مشاركته في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بسبب الوضع الإنساني في اليمن والجرائم التي ترتكب بحق المدنيين.

وسبق لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، أن قال أثناء حلوله ضيفا على برنامج «بلا حدود» الذي تقدمه قناة الجزيرة، يوم 23 يناير الماضي، إن «المغرب غير مشاركته (في التحالف العربي في اليمن) انطلاقا من التطورات التي وقعت على أرض الواقع، وانطلاقا من تدبير التحالف، وانطلاقا من تقييم المغرب نفسه إلى التطورات في اليمن».