أمريكا تقصف تعزيزات عسكرية من الجوف إلى شبوة

الجوف «الأيام» خاص

أمريكا تقصف تعزيزات عسكرية من الجوف إلى شبوة - أرشيف
أمريكا تقصف تعزيزات عسكرية من الجوف إلى شبوة - أرشيف
قصفت طائرات أمريكية دون طيار أمس الأول رتلا عسكريا، يُعتقد أنه لتنظيمات متطرفة، كان مارا في منطقة نائية بين محافظتي الجوف ومأرب الشماليتن.

وذكرت مصادر أن تعزيزات عسكرية لتنظيم القاعدة مكونة من آليات وأفراد وأسلحة خفيفة ومتوسطة كانت متوجهة من الجوف إلى مأرب كوجهة أولى، ثم الانتشار من مأرب والتسلل نحو مديريات بيحان في محافظة شبوة التي انتشرت فيها نهاية الأسبوع الماضي قوات من المقاومة الجنوبية لتأمين عدد من المناطق النفطية.

ناشطون وسياسيون أكدوا أن القصف أسفر عن مقتل العشرات من عناصر القاعدة، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية التي حصل عليها التنظيم من الجيش اليمني التابع لحزب الإصلاح في المنطقتين العسكريتين الثالثة والسادسة.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن تعزيزات عسكرية لتنظيم القاعدة بدعم من قيادات عسكرية في مأرب والجوف كان من المقرر أن يُزج بها إلى مديريات بيحان في محافظة شبوة تحت غطاء تنظيم القاعدة، وهدفها مهاجمة قوات المقاومة الجنوبية التي تنتشر في بيحان لحماية خطوط النفط.

وكانت المقاومة الجنوبية وطلائع من قوات النخبة الشبوانية أعلنت خلال الفترة الماضية عن نشر قوات في مديرية عسيلان ومرخة، مع تأكيدات عن فتح معسكرات لتدريب نحو 1700 جندي من أبناء الجنوب وتأهيلهم ثم توزيعهم في مناطق مديريات بيحان وعلى مناطق التماس مع محافظات الشمال.