نائب الانتقالي يحذر من المساس بالتظاهرات السلمية ويتعهد بحمايتها

«الأيام» غرفة الأخبار

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك إن «المقاومة الجنوبية ستتحرك بكل ثقلها من كل حدب وصوب» لحماية المتظاهرين الرافضين لانعقاد جلسة للبرلمان اليمني في مدينة سيئون. وأضاف بن بريك في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنه «ليس لأحد على المقاومة من سبيل» في حال تعرض المحتجون لأي اعتداء من القوات الأمنية اليمنية التي تنتشر في سيئون وعدد من المناطق تحت مبررات حماية الجلسة.

وتابع أن «أي اعتداء على المتظاهرين السلميين من أبناء شعبنا في سيئون ستكون عواقبه وخيمة».

التظاهرات السلمية الرافضة للبرلمان اليمني
التظاهرات السلمية الرافضة للبرلمان اليمني

وشهدت مدينة سيئون أمس احتجاجات واسعة عبرت عن الرفض التام لتوجهات حكومة الشرعية اليمنية نحو عقد جلسة لبرلمانها، المنتهية ولايته، في سيئون، إذ توافدت المواكب من كل أنحاء مدن وصحراء حضرموت إلى سدة السحيل بدعوة من شباب الغضب لعمل مسيرة راجلة رفضت أي نشاط لمجلس النواب في حضرموت والجنوب عامة.

كما تجمع محتجون امام قصر السلطان الكثيري وسط سيئون، مرددين شعارات ترفض تواجد مجلس النواب، رافعين الأعلام الجنوبية ولافتات تعبر عن التأكيد الشعبي واعتراضهم لعقد البرلمان اليمني في المدينة.
الجديد ذكره أن عدداً من أعضاء مجلس النواب وصلوا إلى مدينة سيئون، مع انتشار أمني شديد من قبل الحماية الرئاسة وذاك استعداداً لانعقاد جلسات البرلمان.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى