محافظ حضرموت: سيئون تحظى بتأمين أمني عال لانعقاد البرلمان

سيئون «الأيام»

أكد محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن مدينة سيئون تنعم بحياة طبيعية مستقرة وتحظى بتأمين أمني عال من جميع الوحدات العسكرية والأمنية.  

جاء ذلك في تصريح له أمس الأول عقب إسقاط قوات التحالف لطائرتين مسيرتين في أجواء مدينة سيئون.. وقال المحافظ البحسني: «إن  قوات التحالف باشرت، على الفور، بتدمير الطائرتين وإسقاطهما ولم يصب أي مواطن بأذى»، مؤكداً أن «القوات الأمنية على استعداد تام وجاهزية عالية  لحماية مواطني المدينة»..وأضاف: «إن  الاستعدادات الأمنية عالية لتأمين الحدث الوطني المهم والكبير، الذي ستشهده مدينة سيئون باحتضانها جلسة انعقاد الدورة غير الاعتيادية للبرلمان، بعد سنوات من عدم انعقاده بسبب ظروف الحرب التي أشعلتها المليشيات الانقلابية الحوثية».. داعياً المواطنين إلى «مساعدة الأجهزة الأمنية والمساهمة في تعزيز الأمن في مديريات الوادي والصحراء والتعاون مع أجهزة الأمن في مواجهة العناصر التي تحاول العبث بأمن واستقرار البلد».. مشيرا إلى أن انعقاد البرلمان في سيئون، يمثل حدثاً مهماً لأبناء المحافظة، حيث ستحرص من خلاله قيادة السلطة المحلية على طرح مطالب أبناء وادي حضرموت والمحافظة بشكل عام».

وفي سياق متصل زار اللواء الركن البحسني، أمس الأول، قيادة المنطقة العسكرية الأولى بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت، للاطلاع على مستوى الجاهزية، والتقى المحافظ ضباط المنطقة الأولى، بحضور قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس، ورئيس أركان المنطقة العميد ركن يحيى أبو عوجاء.

وقال البحسني، في كلمة له: «إن هذا اللقاء يأتي في إطار التحضيرات للحدث التاريخي المتمثل في احتضان مدينة سيئون لانعقاد دورة مجلس النواب».. معتبراً أن «هذا الحدث يمثل إنجازاً وتحولاً كبيراً للشرعية، وسيلقي بظلاله على الوضع في الوطن».
وحث في ختام حديثه قيادة ومنتسبي المنطقة الأولى على اليقظة والجاهزية، وأن يكونوا عند مستوى المسؤولية في تأمين جلسة البرلمان وحياة المجتمع بشكل عام.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى