لمن الغلبة في الجو.. الوحش الروسي أم الشبح الصينية؟

«الأيام» عن سكاي نيوز عربية

المقاتلة الصينية الشبح من طراز جي-20
المقاتلة الصينية الشبح من طراز جي-20
تعمل كل من الصين وروسيا على تعزيز مكانتهما في ميدان القوة الجوية ومنافسة الولايات المتحدة، وذلك من خلال المقاتلتين "سو-57" و"جي-20".
وتدفع عوامل عدة لظهور اختلافات في الطرازين مثل طبيعة التهديدات، التي يتوقع للمقاتلة التصدي لها، فضلا عن التكنولوجيا المدمجة فيها، والموارد المالية المخصصة لتطويرها.

وفي تقييم أجراه موقع "ناشيونال إنترست" للطرازين، ترجح كفة المقاتلة الروسية "سو-57" بفضل تمتعها بقدرة مميزة على المناورات الهجومية السريعة.
وتولت شركة "سوخوي" تصنيع المقاتلة لصالح القوات الجوية الروسية، وتتميز بسرعتها القصوى، التي تبلغ في أقصاها 2600 كيلومتر في الساعة، أما أقصى مسافة قد تبلغها فهي 5 آلاف و500 كيلومتر، في حين أن أقصى ارتفاع يصل إلى 20 كيلومترا، ويمكنها الوصول إليه بسرعة صعود تصل إلى 350 مترا في الثانية.

وتبلغ أقصى حمولة قتالية للطائرة الروسية 10 آلاف كيلوغرام، وبمقدرها القيام بطلعات جوية تصل مدة الواحدة منها حتى 5.8 ساعات.​