واشنطن: حاملة الطائرات منعت هجمات إيرانية في الخليج

«الأيام» الشرق الأوسط

 قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، إن تحرك الولايات المتحدة، التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات في الخليج العربي، أتاح «درء مخاطر هجمات ضد أمريكيين».
وأضاف شاناهان: «نحن في فترة لا تزال فيها المخاطر مرتفعة، وتقتضي مهمتنا التأكد من ألا يخطئ الإيرانيون في الحسابات».

وتابع «لقد تحدّثنا عن تهديدات ووقعت هجمات»، في إشارة إلى «الأعمال التخريبية» ضد أربع سفن في الخليج.
جاء ذلك خلال إحاطات سرية قدمها مسؤولون في الإدارة الأمريكية إلى أعضاء الكونجرس بمجلسيه، الشيوخ والنواب، لشرح الأسباب التي دفعت واشنطن لإرسال قواتها إلى منطقة الخليج، في ظل معلومات استخبارية أشارت إلى استعداد إيران ووكلائها لتنفيذ هجمات على المصالح الأمريكية في المنطقة. ورجّح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن تكون طهران وراء هجمات الأسبوع الماضي في الخليج، فيما دافع وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، عن نشر حاملة طائرات وقاذفات في الخليج، مشيراً إلى «درء مخاطر هجمات ضد أمريكيين».

وتوزع كبار مسؤولي إدارته للمشاركة في تلك الإحاطات خلف الأبواب المقفلة. على رأسهم وزير الخارجية مايك بومبيو، وقائد القيادة الأمريكية المشتركة جوزف دانفورد، ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان، ومديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل، ورئيس الاستخبارات الوطنية دان كوتس.

ولدى سؤاله عن تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خفّف فيها من وقع التهديد الوشيك الذي قد تشكّله إيران، قال شاناهان: «هناك خطر، ونحن نتولى التعامل معه». وتابع: «لا يعني ذلك أن التهديدات التي حددناها قد زالت»، مضيفاً: «أعتقد أن ردّنا الحذِر قد أعطى الإيرانيين الوقت للتفكير».​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى