استهداف أنبوب نفطي في مناطق سيطرة النخبة الشبوانية

عتق «الأيام» خاص

استهداف أنبوب نفطي في مناطق سيطرة النخبة الشبوانية
استهداف أنبوب نفطي في مناطق سيطرة النخبة الشبوانية
أفاد مراسل «الأيام» في عاصمة محافظة شبوة أن مجهولين فجروا صباح أمس أنبوبا للنفط في مديرية رضوم باستخدام عبوة ناسفة زرعت بالقرب من الأنبوب.
مصادر أمنية رجحت أن العبوة كانت تستهدف دوريات لقوات النخبة الشبوانية التي تتنشر في المنطقة لتأمين عدد من الحقول النفطية.

وبحسب مصدر في شركة  omv النمساوية المنتجة للنفط الخام في شبوة، فإن التفجير وقع في كيلو 179 بالقرب من إحدى النقاط التابعة لقوات النخبة الشبوانية.
ويقول سكان إن «قوات تابعة للمنطقة العسكرية الثالثة بمأرب تحاول مرارا نشر قوات في المنطقة، بهدف السيطرة على مواقع نفطية وتحييد قوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية التواجد في تلك الأماكن».

الأنبوب المستهدف ينقل النفط من حقل العقلة إلى منطقة عياذ بمديرية جردان، ثم عبر أنبوب النفط من عياذ إلى النشيمة بمديرية رضوم، بطول 330 كلم.
ويصدر الأنبوب يوميا كمية ما بين 15 ألف إلى 17 ألف برميل نفط من حقول نفطية بشبوة، حسب مصدر رسمي في وزارة النفط اليمنية.

وتعد هذه العملية هي الأولى منذ إعادة تصدير النفط من حقول الإنتاج في محافظة شبوة عبر ميناء النشيمة لتصدير النفط في مارس من العام الماضي.​