النخبة الشبوانية تسيطر على مطار عتق

عتق «الأيام» خاص

سيطرت قوات النخبة الشبوانية وطلائع من المقاومة الجنوبية، ظهر أمس، على مطار عتق الذي كان تحت سيطرة قوات تتبع الشرعية اليمنية، وتطور الأمر مساء إلى مواجهات عنيفة بين النخبة وقوات مواليه للشرعية.
مصدر عسكرية أوضح لـ«الأيام» أن قوات عسكرية موالية للشرعية دأبت على الانتشار في مدينة عتق تحت مسمى القوات المشتركة في محاولة للسيطرة على مناطق حيوية وتقليص نفوذ قوات النخبة داخل المدينة.

وقال: "خلال أمس وأمس الأول انتشرت قوات النخبة في عدد من شوارع عتق ونصبت نقاطا أمنية وحفظت الأمن والسكينة العامة من بعض الإشكالات التي كانت تسببها القوات الموالية للشرعية، فانسحبت تلك القوات إلى معسكراتها".

وأضاف: "لكن هذه القوات ما لبثت أن عادت صباح اليوم وتمركزت في أماكن عدة، ما دفع قوات النخبة والمقاومة مدعومتين برجال القبائل لتعزيز التواجد في المدينة ومداخلها والتمركز في عدد من المرافق الهامة التي تسعى الشرعية للسيطرة عليها".

وأكد أن اشتباكات متقطعة وقعت عند مطار عتق بين قوات النخبة وأخرى من لواء حنيشان التابع للشرعية الذي كان يتولى حراسة البوابة، مشيرا إلى أن النخبة أجبرت قوات الشرعية على الانسحاب من المطار والعودة إلى ثكناتها.
إلى ذلك لاتزال جهود الوساطة لتهدئة الموقف مستمرة، حيث طرحت قوات النخبة عددا من الشروط مقابل سحب قواتها من النقاط المستحدثة داخل المدينة، منها خروج كامل قوات اللواء 21 ميكا من مدينة عتق، وإلغاء القوات المشتركة، وتحديد مهام الجيش خارج المدن، إضافة إلى تسليم ملف أمن عتق للأجهزة الأمنية والنخبة الشبوانية.

وفي وقت متأخر من مساء أمس نقل مراسل "الأيام" عن عضو هيئة رئاسة الانتقالي سالم ثابت العولقي أن لجنة الوساطة توصلت إلى توافق بين الطرفين على عدد من الجوانب أهمها:
استحداث معسكر لقوات النخبة الشبوانية في العاصمة عتق.

استمرار دوريات النخبة الشبوانية في القيام بمهامها في عتق.
عودة القوات المشتركة لتأديه مهامها الأمنية.

العمل بهذا الاتفاق حتى عودة محافظ المحافظة من الخارج وعقد لقاء مع مختلف الأطراف لمعالجة أسباب الأزمة.
لكن الاتفاق لحقه هجوم صاروخي على دورية لقوات النخبة كانت تتمركز بالقرب من مبنى الشباب والرياضة، ما أسفر عن اشتباكات عنيفة، وفقا لما أفاد به مراسل "الأيام".

الاشتباكات التي اندلعت عند التاسعة مساء بين قوات اللواء 21 واللواء 30 والأمن من جهة والنخبة الشبوانية من جهة ثانية تركزت في ثلاثة محاور هي مكتب الشباب والرياضة وجولة النصر وجوار البريد.




أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى