الزبيدي: زمن الإذلال ولى ولا تراجع عن تحرير وادي حضرموت

عدن «الأيام» خاص

جدد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، التأكيد على أن الانتقالي لن يألو جهداً في تحرير وادي حضرموت وحماية أبنائه من القوات الشمالية التي تسعى للانتشار في المنطقة والسيطرة على حقول النفط والغاز.
جاء ذلك خلال لقاء عقده الزبيدي، أمس، في عدن مع عدد من مقادمة ووجهاء مديرية ساه.

لقاء الزبيدي مع عدد من مقادمة ووجهاء مديرية ساه في عدن
لقاء الزبيدي مع عدد من مقادمة ووجهاء مديرية ساه في عدن

وقال: "إن عهد الفيد والإذلال قد ولى إلى غير رجعة، وإن الأمور مُبشرة بالخير لكافة أبناء وادي حضرموت".

ومن جانبهم، عبّر مقادمة مديرية ساه عن سعادتهم بحفاوة استقبال قيادة الانتقالي وفي تلمس هموم ومشكلات أبناء المديرية، واستعداده للمساهمة في حلها، مؤكدين التفافهم حول المجلس كمفوض لقيادة شعبنا نحو تحقيق كافة تطلعاته.

حضر اللقاء د. محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت.

لقاء الزبيدي مع عددا من المشايخ والشخصيات الاجتماعية من أبناء قبائل نعمان بمحافظة شبوة في عدن
لقاء الزبيدي مع عددا من المشايخ والشخصيات الاجتماعية من أبناء قبائل نعمان بمحافظة شبوة في عدن

وفي موضوع مماثل استقبل الزبيدي بمقر المجلس، أمس الأول، عددا من المشايخ والشخصيات الاجتماعية من أبناء قبائل نعمان بمحافظة شبوة، وناقش معهم الأوضاع التي تتعلق بأبناء نعمان في منطقتهم وحماية أنابيب النفط والغاز التي تمر بأرضهم وما تعرضت له من عمليات تخريبية، كما استمع منهم إلى شرح مفصل لما يعانونه من مشكلات وهموم.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى