باحث سياسي: لم يبق للتحالف إلا تأهيل الجنوب بعيدا عن الشرعية

«الأيام» غرفة الأخبار

قال الباحث السياسي د. حسين بن لقور إن تأهيل الجنوب سياسياً وعسكرياً وإدارياً هو الحل الوحيد الذي يمكّن التحالف العربي من تجاوز المأزق الذي وقع به بسبب تحالفه مع شرعية فاشلة.

وقال بن لقور، في منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "إن الشرعية فقدت شروط بقائها سياسياً وعسكرياً وأخلاقياً بسبب الفساد ونهب الأموال وتعطيل الخدمات العامة، ولم تعد عمليات الترقيع التي تمارسها تجدي نفعاً".

وأضاف: "التحالف وقع في حيص بيص الشرعية، وأصبحت حملاً ثقيلاً عليه، ويسعى لإيجاد مخرج من هذا العجز الذي تعيشه الشرعية".

واختتم قوله: "لم يبق أمام التحالف إلا الذهاب إلى معالجة أسس الصراع، فهو المخرج المنطقي، حيث تبدأ بتأهيل الجنوب سياسياً وعسكرياً وإدارياً بعيداً عن الشرعية العاجزة حتى لا يتم ضياع مكاسب عاصفة الحزم".

وتابع في منشور ثانٍ: "‏تجزئة الصراع وحل كل قضية على حدة، بعد أن وصل عجز الشرعية مستويات عالية، أحرجت كل الداعمين لها، ولم يعد لديها ما تستطيع تقديمه في الصراع"، كاشفاً عن تحركات إقليمية ودولية لإعادة تأهيل الجنوب.

وقال: "بدأت مشاورات أطرافها إقليمية ودولية الدخول في حوارات تحضيرية متعددة حول القضية الجنوبية تجريها مجموعات سياسية وبحثية حول كيفية تأمين الجنوب سياسياً، وتحصينه عسكرياً، وجعله في مأمن تام من صراع الإخوان الحوثي، وحصر الصراع بينهم في مناطق سيطرة الحوثي ثم دفعهم للوصول إلى تسوية خاصة بهم".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى