رد سعودي إماراتي على انتقاد الأمم المتحدة لدورهما باليمن

«الأيام» غرفة الأخبار

قال سفير المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، إن المملكة دفعت أكثر من 400 مليون دولار للأمم المتحدة ومنظمات مساعدات أخرى هذا العام.

وأضاف للصحفيين إن السعودية وحدها دفعت أموالاً من أجل اليمن في 2019 أكثر من أي من المانحين الآخرين، وذلك رداً على انتقادات مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، الذي قال: "إن السعودية والإمارات لم تنفذا تعهداتهما بشأن تقيد مساعدات إنسانية لليمن".

وأوضح السفير السعودي أن "في هذا العام وحده، الذي تشيرون إليه، دفعنا أموالاً إلى اليمن أكثر من أي من المانحين في العالم".

من جانبه، قال نائب السفير الإماراتي، سعود الشامسي: "ثم هناك القضية الأخرى وهي الانقسام داخل الأمم المتحدة. نحن نتحدث عن اليمن بشكل عام، لذلك عليك أن ترى كل المساهمات من الإمارات إلى اليمن بغض النظر عن المنظور (الذي ترى منه هذه المساهمات) سواء كان منظور مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (برنامج الأغذية العالمي) أو (منظمة الصحة العالمية)".

وكان مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، قد انتقد السعودية والإمارات بسبب تقديمهما "نسبة متواضعة" من مئات الملايين من الدولارات التي تعهدتا بتقديمها قبل نحو خمسة أشهر للمساهمة في جهود إنسانية باليمن.

وكانت كل من السعودية والإمارات قد تعهدت بدفع 750 مليون دولار في مؤتمر للأمم المتحدة في فبراير، كان يسعى لجمع أربعة مليارات دولار، لكن السعودية لم تقدم حتى الآن سوى 121.7 مليون دولار، بينما قدمت الإمارات نحو 195 مليوناً، وفقاً لأرقام المنظمة الدولية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى