فتح تحقيق مع جوايدو بعد ظهور صور تجمعه مع عناصر عصابة مخدرات

«الأيام» وكالات:

فتحت النيابة العامة الفنزويلية تحقيقا مع زعيم المعارضة، خوان جوايدو، بعد أن تناقلت وسائل الإعلام صورا تجمعه مع عناصر عصابة مخدرات كولومبية.
وقال المدعي العام الفنزويلي، طارق صعب، أمس الأول: "نظرا لظهور أدلة على صلة خوان جوايدو بعصابة (راستروخوس) التي تتاجر بالمخدرات، تؤكد النيابة العامة أنها قررت فتح تحقيق جنائي".

وأضاف صعب أن "الصور تؤكد الفرضية حول أن جوايدو وحاشيته على صلة بهذه العصابة"، مشيرا إلى أن الشرطة الكولومبية أكدت أن الأشخاص الذين ظهروا في صور مع جوايدو من عناصر العصابة المذكورة.
وأردف أن أجهزة التحقيق الفنزويلية تمتلك معلومات مفادها أن عناصر "راستروخوس" ساعدوا جوايدو في عبور حدود فنزويلا في فبراير الماضي، حين زار مدينة كوكوتا الكولومبية.

من جانبه، نفى جوايدو وجود أي صلة له بعصابة المخدرات، موضحا أنه حضر حفلة موسيقية على هامش زيارته لمدينة كوكوتا، وتم التقاط صور كثيرة له مع مختلف الأشخاص، وأنه لم يكن على علم بأن هؤلاء الأشخاص ينتمون إلى عصابة مخدرات.
وقال جوايدو للصحفيين في كاراكاس: "لم نطلب منهم سجلهم الجنائي لالتقاط الصورة".

يذكر أن عصابة "راستروخوس" عبارة عن جماعة مسلحة كولومبية انشقت عن عصابة المخدرات الكبرى "نورتي ديل فالي" قبل نحو 15 عاما. وهي متورطة في تجارة وتهريب المخدرات وجرائم قتل وابتزاز وتبييض الأموال واستخراج الذهب بصورة غير شرعية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى