ميليشيات الإصلاح تعتقل 20 من عسكريي النخبة الشبوانية

عتق «الأيام» خاص

أفاد عدد من أهالي محافظة شبوة بأن أبناءهم وأقاربهم وخاصة ممن ينتسبون للنخبة الشبوانية، يتعرضون بين وقت وآخر للاعتقال بدون مصوغ قانوني، إضافة إلى الملاحقات والمضايقات والتصرفات الاستفزازية التي تمارسها بحقهم السلطة في المحافظة وعناصر ميليشيات حزب الإصلاح القادمة من مأرب.

وفي اتصالات تلقتها «الأيام»، أكد الأهالي أن سلطات شبوة وميليشيات الإصلاح الإخوانية أقدمتا مؤخراً على شن حملة اعتقالات طالت 20 فرداً من منتسبي النخبة الشبوانية، وذلك أثناء عودتهم من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت التي ذهبوا إليها بغرض استلام رواتبهم، موضحين أن هؤلاء المعتقلين جميعهم من أبناء شبوة، وقد تم إيقافهم واعتقالهم من قِبل مسلحين تابعين للسلطة بشبوة، عند وصولهم إلى مديرية الروضة وعدد من المديريات الأخرى.

وعبر أهالي المعتقلين عن استنكارهم وتنديدهم بحملة الاعتقالات هذه وغيرها من المعاملات والتصرفات المخالفة للقانون، والتي تمارسها السلطات والميليشيات بشبوة، مناشدين رئيس الجمهورية وقيادة قوات التحالف العربي والمنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية سرعة التدخل لإطلاق سراح أبنائهم المعتقلين.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى