مسلحون يطلقون النار على ناقلات نفط بمأرب

مأرب «الأيام» خاص

أطلق مسلحون قبليون بمحافظة مأرب النار، مساء أمس، على ناقلات نفط تابعة لشركة صافر كانت متجهة إلى ميناء النشيمة في شبوة.

وأفادت مصادر بأن مسلحين قبليين اعترضوا شحنة نفط خام حاولت شركة صافر تصديرها من حقول مأرب إلى الخارج.

وقالت المصادر: "إن الشركة بدأت عملية التصدير بواقع 5 آلاف برميل نفط يومياً، إلا أن مسلحين قبليين من آل ضمن الدماشقة اعترضوا تلك الناقلات بعد منطقة رويك بمأرب.

ولفتت إلى أن المسلحين قاموا بإحراق إحدى ناقلات النفط، فيما واصلت البقية طريقها، على أن يتم شحن الكمية عبر أنبوب النفط في عياذ بشبوة إلى ميناء النشيمة.

قال مصدر مسئول في وزارة النفط والمعادن: "إن شركة صافر الحكومية قد أتمت واستكملت كافة الترتيبات الفنية اللازمة لاستئناف عملية تصدير النفط الخام، وذلك للمرة الأولى منذ توقف الشركة مطلع العام 2015 عن التصدير بسبب الحرب".

وأشار المصدر المسئول إلى أنه سيتم وخلال الأيام القليلة القادمة تصدير أول شحنة بكمية يصل قدرها إلى نحو خمسة آلاف برميل.

ولفت المصدر إلى أنه سيتم رفع مقدار الكميات التي سيجري تصديرها تدريجياً للوصول إلى تصدير نحو 15 ألف برميل يومياً، منوهاً إلى أنه سيتم نقل الكميات براً إلى منطقة "عياذ" بمحافظة شبوة، ليجري عقب ذلك ضخها عبر أنبوب النفط من هناك إلى ميناء "النشيمة".

الجدير بالذكر أن عملية تصدير النفط الخام من حقول صافر النفطية كانت قد توقفت منذ مطلع العام 2015م جراء الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي في البلاد، بالرغم من أن شركة صافر كانت تصدر نحو 200 ألف برميل نفط يومياً عبر أنبوب النفط الممتد إلى الميناء العائم في رأس عيسى، وهي إجمالي الكميات التي كانت تنتجها شركة صافر والشركات المستثمرة الأخرى من مختلف الحقول النفطية المنتشرة بمحافظة شبوة النفطية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى