«حقوق الإنسان» بالانتقالي تقيم تدريبا في الرصد والتوثيق

عدن «الأيام»

بدأت دائرة حقوق الإنسان بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أمس، بالعاصمة عدن، دورة تدريبية في مجال تطوير وبناء القدرات في مجال الرصد والتوثيق وإعداد التقارير تستمر حتى يوم غدٍ الخميس، بمشاركة نحو 20 مشاركاً ومشاركة، من مختلف محافظات الجنوب.

وقالت المحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق الإنسان: "إن موضوع الدورة هو على قدر عال من الأهمية، وإن أهميته تكمن في الموضوعية في رصد الانتهاكات الحاصلة وبأسلوب علمي ومنهجي مدروس ووفق الطرق المتبعة في عملية التوثيق والمتابعة والمراقبة".

وأكدت معتوق أنه في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وانتشار الأخبار التي يصعب في كثير من الحالات التأكد من صحتها، باتت الحاجة ملحة إلى وجود فريق متخصص في الرصد والتوثيق بقدر عالٍ من المصداقية والموضوعية.

وأشارت في كلمتها إلى الاهتمام الذي يبديه المجلس الانتقالي في هذا الجانب، نظراً لما يتعرض له الجنوب من انتهاكات، بدأت منذ العام 90 ولم تنته حتى الآن.

وتناولت الدورة، التي أدارها أ. عماد سعيد سنان، في يومها الأول، المبادئ الأساسية للرصد، ووسائل جمع المعلومات، وأسس الاستبيانات وتعبئة الاستمارات الخاصة بالرصد والتوثيق، وإجراء المقابلات مع الفئات المستهدفة ومنهجية إصدار التقارير وعدد من المحاور الخاصة بموضوع الدورة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى