رئيس الوزراء يصل عدن بحماية التحالف والانتقالي

رئيس الحكومة يصل عدن ويباشر مهامه بـ«تغريدتين»

عدن «الأيام» خاص
وصل رئيس الوزراء اليمني د. معين عبدالملك، أمس، إلى مطار العاصمة عدن الدولي، برفقة خمسة وزراء من أصل 38 وزيراً، هم عدد أعضاء حكومته الذين يقيمون في الرياض والقاهرة وإسطنبول، منذ مغادرة عدن عقب أحدث أغسطس الفائت.

وانتقل رئيس الوزراء من المطار إلى القصر الرئاسي في معاشق ترافقه أطقم وقوات ترفع أعلام الجنوب وشعارات الدولة الجنوبية، وفقاً لما أفاد به مصور وكالة رويترز في عدن، فواز الحنشي.

وجاءت عودة رئيس الحكومة وفريقه المصغر بعد تأخرهم ستة أيام عن الموعد المحدد في اتفاق الرياض الذي نص على عودة رئيس الوزراء د. معين عبدالملك خلال موعد أقصاه أسبوع واحد من الاتفاق الذي وُقع بين حكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يوم الخامس من نوفمبر الجاري، في العاصمة السعودية الرياض.

وفور وصوله قصر معاشق، قال رئيس الوزراء في تغريدة على حسابه بتويتر: "وصلنا إلى عدن والتحديات أمامنا كبيرة، لكن إرادتنا جميعاً أقوى للمضي قدماً في تطبيق اتفاق الرياض، وبما يضمن ويؤسس لمرحلة جديدة من حضور الدولة ومؤسساتها وبمشاركة كل الأطياف الوطنية.. نوحد جهودنا جميعاً اليوم لهزيمة المشروع الإيراني في اليمن واستعادة الدولة".

وأضاف في تغريدة أخرى: "حضور الدولة في عدن يعني عودتها لممارسة مسؤولياتها وعودة عدن للعب الدور الذي تستحقه كعاصمة مؤقتة لليمن ومركز للمدنية والتنوير.. الجميع اليوم شريك في مسؤولية إنجاح المهام المنصوص عليها في اتفاق الرياض وشريك في تعزيز مؤسسات الدولة الضامن الوحيد للأمن والاستقرار".

واعتبر ناشطون جنوبيون ومهتمون أن رئيس الوزراء باشر مهامه المنصوص عليها في اتفاق الرياض بـ "تغريدتين" من غرفته في القصر الرئاسي، وهو ما اعتبر الناشطون إشارة إلى خيبة أمل فيما كان منتظر من عودة الحكومة لتحسين الخدمات وصرف المرتبات والمساعدة على ضبط الأمن وتطبيع الأوضاع وتخفيف حدة التوترات والصراع بين الأطراف في عدن.

وكان مصدر حكومي قد أكد أن طائرة خاصة غادرت العاصمة السعودية الرياض، أمس، تقلّ رئيس الحكومة اليمنية، ووزراء المالية والكهرباء والتعليم العالي والأوقاف والاتصالات، متجهين إلى عدن. وأوضح المصدر أن عودة رئيس الحكومة وعدد من الوزراء تأتي تنفيذاً لاتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى