الجعدي للقضاة: عدن على موعد مع «كوارث مكلفة»

عدن «الأيام» خاص

حذّر المجلس الانتقالي الجنوبي مما أسماه "كوارث مكلفة" قد تحصل على المدى القريب جراء التلاعب والإتجار بملف الأراضي وصرف العقود من أكثر من جهة.

جاء ذلك على لسان الأمين العام المساعد للمجلس فضل محمد الجعدي، خلال لقائه أمس، في محكمة الاستئناف بعدن، كلاً من: رئيس مجلس القضاء الأعلى فضيلة القاضي علي ناصر سالم بابريك، ورئيس محكمة الاستئناف بالعاصمة عدن عضو مجلس القضاء الأعلى القاضي فهيم عبدالله الحضرمي، ورئيس نيابة استئناف محافظة عدن القاضي قاهر مصطفى.

وبحث الجعدي مع القضاة التحديات التي تواجه الوضع العام في عدن، خاصة فيما يتعلق بالخروقات والانتهاكات والاعتداءات التي تطال الممتلكات العامة من خلال عمليات التلاعب والإتجار بملف الأراضي وصرف العقود من أكثر من جهة، وكذا البناء العشوائي الذي بات يهدد التخطيط الحضري للعاصمة عدن.

وأكد مساعد الأمين العام أن قيادة المجلس الانتقالي، تنبهت لهذا الملف الخطير الذي من شأنه أن يحدث كوارث مكلفة في المنظور القريب فيما لو ترك مفتوحاً من دون معالجة أو ضبط، مشيراً إلى أن قيادة المجلس لن تدّخر جهداً في مساعدة الجهات المختصة للقيام بواجباتها ومهامها خاصة المتعلقة بفرض هيبة الدولة وتطبيق النظام والقانون والعادلة.

من جانبهم، عبّر القضاة عن سعادتهم بتوجهات المجلس الانتقالي للإسهام بمساعدة الجهات المختصة على القيام بواجباتها، مؤكدين استعدادهم المطلق كجهات قضائية في المساهمة الفاعلة لاستعادة هيبة الدولة والعمل بما يسهم في تطبيق النظام والقانون ويحقق العدالة.

ولاحقاً تفقد الجعدي، وبمعيته كل من: العميد علي الشيبة عضو هيئة رئاسة المجلس، ورئيسي الدائرتين القانونية والاقتصادية صالح المرفدي وعبدالقوي الصلح، تفقدوا العمل في مصلحة الهجرة والجوازات في العاصمة عدن.

الجعدي يتفقد مصلحة الهجرة والجوازات بعدن
الجعدي يتفقد مصلحة الهجرة والجوازات بعدن

واطلع مساعد الأمين العام على سير العمل في الأقسام والإدارات، وعودة نشاط مصلحة الهجرة والجوازات في تأدية خدماتها للمواطنين، خاصة بعد حالة التوقف لعمل الهجرة والجوازات خلال الفترة الماضية، والذي دام لأكثر من ثلاثة أشهر عقب التداعيات الأخيرة في أغسطس الماضي.

الجعدي يتفقد مصلحة الهجرة والجوازات بعدن
الجعدي يتفقد مصلحة الهجرة والجوازات بعدن

كما بحث مساعد الأمين العام مع قيادة الهجرة والجوازات وضع المصلحة بعد عودة نشاطها من جديد والآثار السلبية التي خلفها تعطيل العمل خلال الأشهر الماضية والمعاناة التي لحقت بالمواطنين في عدن طوال تلك الفترة.

وشدد مساعد الأمين، خلال اللقاء، على ضرورة إعطاء الأولوية للجرحى والحالات المرضية وتسهيل استخراج جوازات سفرهم، كونهم الشريحة الأحوج في هذه الفترة التي تشهد فيها تزاحماً على استخراج الجوازات نتيجة تراكم الطلبات خلال مدة التوقف الأخيرة.

كما عبّر مساعد الأمين عن تقديره وشكره لقيادة الهجرة والجوازات وكافة الكوادر العاملة، مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي يثمّن الجهود، ويحث على مضاعفة الجهود للتخفيف من معاناة المواطنين الذين طالهم الأذى وتعطلت مصالحهم خلال الفترة الماضية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى