ميليشيات الإصلاح تهاجم حراسة شركة نفطية بشبوة "صور"

عرماء «الأيام» خاص

قامت قوات من الجيش التابع للشرعية المكلف بحماية حقل العقلة النفطي التابع لشركة (OMV) النمساوية في مديرية عرماء بشبوة، أمس الأول، بالاعتداء على الحراسات المدنية في الشركة أثناء قيامهم باعتصام سلمي أمام بوابة الشركة، سعياً لنيل مطالب حقوقية المتمثلة في رفع رواتبهم.

وأصدر المعتصمون بيانا أوضحوا فيه سبب قيامهم بالاعتصام أمام بوابة الشركة، موضحين أن اعتصامهم جاء لمطالبتهم بحقوقهم، وجاء في البيان بأنه تم الاعتداء على المعتصمين من كتيبة الجيش المكلفة بالحماية.
كما طالب المعتصمون مدير عام حقل العقلة النفطي والجهات ذات العلاقة والسلطات المحلية بسرعة التدخل والنظر في مطالبتهم ومحاسبة من اعتداء عليهم.

وفي سياق متصل، أصدر حسين أحمد الجبواني، نائب الشؤون الاجتماعية والعمل لشؤون العمالة في الشركات النفطية والغازية بشبوة، بياناً حول الاعتداء الذي طال حراسة العقلة.

ميليشيات الإصلاح تهاجم حراسة شركة نفطية بشبوة
ميليشيات الإصلاح تهاجم حراسة شركة نفطية بشبوة

وجاء في البيان: "الإخوة حراسة شركة الكون الأمنية بالعقلة لقد تابعنا بكل ألم وحسرة ما تعرضتم له من قبل كتيبة الجيش المكلفة بحماية الشركات النفطية بالعقلة من انتهاكات واعتداءات خارجة عن النظام والقانون، ولا يحق للجيش أن يتدخل في مثل هذه القضايا إلا بعد الرفع له من مكتب العمل والسلطة المحلية في المحافظة بأن مطالباتكم غير قانونية، وهو الشيء الذي لم يحدث من قبلنا ولم نرفع لهم بذلك، كما نؤكد لكم أننا لم نتهاون يوماً مع المطالبات المشروعة لجميع العمال والحراسات الأمنية في الشركات النفطية والغازية، عندما كنا نمارس صلاحياتنا وفق القانون ونباشر عملنا من داخل مواقع الشركات، إلا أننا خلال الفترة الحالية لم نتمكن من مباشرة عملنا لأسباب تعلمها السلطة المحلية".

وجاء في ختام البيان: "كما نؤكد لكم وقوفنا إلى جانب مطالبكم المشروعة وفقا للقانون، ولو كان ثمن هذا الوقوف حياتنا، ولن يمنعنا أحد من قول الحق ولسنا من الذين يخافون على مناصبهم ويفضلون السكوت عن كل ما تتعرضون له من اعتداءات خارجة عن النظام والقانون".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى