الزبيدي: اخترنا طريقا آمنا يجنبنا مصير الأكراد وأرض الصومال

كانت اللحظة الأبرز التي انتظرها الوفد المصري في عدن هي لقاء الرجل الذي يضع الجنوبيين عليه أملهم وفوضوه ليكون رئيسا للمجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، ألا وهو عيدروس الزبيدي، الذي بدأ نضاله متنقلا بين شعاب الجبال حتى وصل إلى المطالبة بحقوق شعبه في اتفاق الرياض، وأصبح قاب قوسين أو أدنى من إعلان استقلال الجنوب فحاورته "الفجر"؛ ليكشف الخيارات المطروحة إذا لم يتم تنفيذ اتفاق الرياض والفرص المتاحة لإعلان دولة الجنوب وعلاقته بمصر ودوره في حرب الإرهاب، ويكشف لأول مرة عن جوانب خفية من حياته الشخصية.. فإلى نص الحوار:

◄ هل اقترب حلم إعادة دولة الجنوب؟
بعد اتفاق الرياض أصبح الحلم حقيقة بعد الاعتراف الدولي بالجنوب وقضية الجنوب، كما أننا على الأرض ومتمسكين بها، ولكن ننتظر اعترافا إقليميا بجوار الاعتراف الدولي من بعض المنظمات مثل جامعة الدول العربية واعتراف الدول العربية والإسلامية والأمم المتحدة، وقبل عام 1990 كان لدينا كرسي وعلم بجامعة الدول العربية والأمم المتحدة ولكنها تحتاج لإعادة تفعيل.

◄لماذا لم تعلنوا استقلال الجنوب؟
كنا سنقع في حفرة أو فجوة لكننا اخترنا أن نسير في طريق آمن فالأكراد أعلنوا دولة وحق تقرير المصير وقاموا باستفتاء ولكنهم على الأرض كانوا غير مستعدين لذلك، وكذلك أرض الصومال دولة ولها علم ولكنها لم تحظَ بالاعتراف الدولي، ولكننا نختلف عن هؤلاء لأننا كنا دولة كاملة الأهلية في عام 1990، وسنعيد تأهيل المؤسسات المدنية والوزارات عندما نكون أقوياء على الأرض فعندما نمسك زمام الأمور بقوة ونطمئن أنه لا أحد يستطيع أن يزحزحنا سنعلن وبقوة.

◄ ما هي المعوقات التي تحول دون تنفيذ اتفاق الرياض؟
أي عمل قد يصيبه معوقات حتى العمل الشخصي فهناك معوقات تظهر من الطرف الآخر بعدم تنفيذ بنود اتفاق الرياض في وقتها المحدد لأسباب تعود للطرف الآخر، ولكن اللجان على المستوى الثاني والثالث سواء في الرياض أو في عدن تعمل بشكل مستمر.

◄ما هي الخيارات التي أمامكم في حال عدم تنفيذ اتفاق الرياض؟
الاتفاق سيتم لأن هناك إجراءات تتم على الأرض.

◄هل الحل العسكري وارد حال عدم انسحاب مليشيات الإخوان المسلمين من شبوه؟
الخيار العسكري هو أخر خيار بالنسبة لنا، وهو من ضمن الخيارات المتاحة لنا في حال الإخوان المسلمين صمموا على عدم الخروج من شبوه.

◄هل هناك حرب على نفط الجنوب ومحاولة للمساومة عليه؟
الصراع العالمي حاليا، صراع اقتصادي، وصراع على المصالح، فالصراع السياسي انتهى، فأينما توجد مصالح يوجد صراع، ولذلك الصراع على شبوة وحضرموت لأنه يوجد بها الذهب الأسود والذهب الأصفر، والإخوان المسلمون مركزون على هذه المناطق ولكن في الفترة القادمة سوف يتم دحرهم.

◄هل هناك سيناريو بالجنوب مشابه لجنوب السودان بأن يكون للشمال حصة في النفط؟
لم نصل لمرحلة المفاوضات بعد مع الشماليين، ولكن حال وصلنا إليها قد يكون هناك بعد فك الارتباط وعودة الدولتين اتفاقات اقتصادية وتعاون اقتصادي وفي عدد من المجالات، ولكن نحن لازلنا في مرحلة الحرب.

◄ كيف ترى شكل دولة الجنوب القادمة فيدرالية أو برلمانية؟
نحن في المجلس الانتقالي الجنوبي حددنا أن تكون دولة ديمقراطية تستمد سلطتها من الشعب مباشرة، وحين انتخاب البرلمان له أن يحدد النظام السياسي سواء برلمانيا أو جمهوريا أو اتحاديا فهو شأن البرلمان، ولكن في الجنوب الناس معتادة على الديمقراطية وعلى النظام الجمهوري، وفي إطار الدولة اليمنية كان النظام جمهوري ولكننا لا نفرض شيء على الشعب فنحن ننتخب برلمانا ونضع أمامه عدة اختيارات، وأي نظام يختاره البرلمان سنقوم بإقراره، فليس لدينا مشكلة.

◄ كيف ترى مخططات تقسيم الجنوب؟
هذه أصوات صغيرة جدا التي تتحدث عن حضرموت والإقليم الشرقي والإقليم الغربي؛ لأن الجنوبيين مجمعون على استعادة دولة الجنوب كاملة.

◄ كيف ترى الانتهاكات التي تحدث في شبوة من جماعة الإخوان المسلمين؟
شبوة تتعرض لانتهاكات بشكل يومي، ونحن في المحافظات الأخرى نمارس أقصى درجات ضبط النفس لأنه من مصلحتنا خروج اتفاق الرياض إلى النور ومشاركتنا بالحكومة والإدارة المحلية، ولكن الحكومة الحالية تحاول خلط الأوراق لأنها تريد أن تخرج من أي شراكة مع الجنوبيين.

◄ يتحدث الكثير عن انصراف الجيش الجنوبي لتحرير المناطق الشمالية.. ولم يهتموا بالمناطق الجنوبية التي تقع بيد الحوثيين وشبوة وحضرموت في يد ميليشيات الإخوان.
الجميع متفق على ضرورة إخراج ميليشيات الإخوان من الجنوب، والإخوان المسلمون باتوا هم العدو الأشد ضررا للجنوب والجنوبيين بإيوائهم عناصر داعش والقاعدة ودعمهم لهم، والجنوبيون مجمعون أنه لا مكان للإخوان المسلمين بالدولة القادمة، دورنا في الفاخر أو الساحل الغربي أننا نساعد إخواننا في الجمهورية العربية اليمنية على التحرر من نظام الحوثي الموالي لإيران، وتدخل إيران باليمن ليس لصالح اليمن وليس لصالح المنطقة بشكل عام.

◄ هناك الكثير من الأصوات التي تنادي بعدم الزج بالجنوبيين في حروب بالشمال؟
نعم هناك بعض القوات قررت البقاء على الحدود الجنوبية والبعض الآخر قرر أن يلتحق بإخوانه الشماليين ويساعدهم في التحرر من الحوثي ذراع إيران في المنطقة.

◄ كيف ترى الاعتراف الدولي ورؤية الغرب للجنوب؟
زرت روسيا والتي كان لها علاقات قوية بالجنوب ويعلمون أشياء دقيقة عن دولة الجنوب، وكيف أن لها سيادة كاملة حتى عام 1990، وبريطانيا والتي كانت موجودة بالجنوب حتى عام 1967 تعلم أنها دولة ذات سيادة كاملة، وهما دولتان مؤثرتان بمجلس الأمن ومؤيدتان للجنوب، ولكن كانت قبل اتفاق الرياض هذه الزيارات فكان هناك تحفظ ولكن الآن الأمور طيبة معهم.

◄ هل تغير الوضع الدولي بعد اتفاق الرياض؟
نعم أصبح المجلس الانتقالي شريكا رسميا ويمكنه التحرك لأي دولة بأريحية.

◄ هل انتهى تنظيما القاعدة وداعش من الجنوب؟
لا يزالا موجودين، ويظل وجود الإمارات مهما لتقدمنا في الحرب ضد الإرهاب، وبعد خروج الإمارات بدأت تعاود بعض الخلايا الإرهابية نشاطها خاصة في أبين وشبوة بدأت تعود بشكل واضح.

◄ هل هناك أزمة في وجود تلك العناصر تحت عباءة الشرعية؟
حزب الإصلاح، هو حزب يتبنى تنظيمات داعش والقاعدة وهو ذراع جماعة الإخوان في اليمن وهو ممثل في الحكومة في داخل الجيش والشرطة والنظام التشريعي.

◄ هل تطرقتم لوجود القاعدة وداعش ودعمهم من الإصلاح باتفاق الرياض؟
تحدثنا عن عدم القبول بشراكة مع جماعة الإخوان المسلمين في الحكومة، ولكن كانت شروطا ضمنية ما كتبت لأن الوقت كان ضيقا في اتفاق الرياض.

◄ كيف ترى الحوار الجنوبي الجنوبي؟ وهل يمكن استيعاب الكيانات الجنوبية الأخرى؟
بالنسبة لنا الحوار هو مبدأ أساسي حتى لو حصلنا على استقلالنا وكونا الدولة سيستمر الحوار مع أي كيان جنوبي، وهو ملف مع الجمعية الوطنية بالمجلس.

◄ حضرموت تنتج 75 ٪ من ثروات الدولة وظلمت خلال العهود السابقة.. هل توجد طريقة لتعويضها؟
حضرموت مقدر عليها أن تكون كالأم للجنوبيين، فمعظم البترول والثروات في حضرموت وحتى معظم المساحة، فقدر عليها أن تصرف على الجنوبيين، فلا يوجد تعويض إلا إذا أرادوا أن يحولوا اسم الدولة إلى حضرموت.

◄ هل لبى التحالف كل طموحات الجنوبيين؟
كانت فرصة ثمينة حينما اعتدى الحوثيون على الجنوب وتدخلت دول التحالف، وبالفعل تم تحرير الجنوب بمساعدة دول التحالف خلال أشهر والجنوب الآن قاب قوسين أو أدنى من أن يحصل على استقلاله.

◄ كيف ترى الحرب ضد الحوثيين وتحالفهم القذر مع الإخوان المسلمين؟
الإخوان شعروا أن دورهم ينتهي؛ ولذلك قاموا بالتحالف مع الحوثيين، والحوثي وضعه الاقتصادي صعب ولكنه يجد دعما دوليا، وهناك حاليا تفاهمات بينه وبين المملكة بعدم ضرب التحالف لهم بالطيران مقابل أن لا يستخدم الصواريخ ضدها.

◄ الآن كيف ترى اتجاه صواريخ الحوثي إلى الجنوب؟
هذا صحيح، فالصواريخ تحولت من المملكة إلى الجنوب، والحرب مع الحوثي مصيرية، ويجب أن نستقل ونعيش بسلام مع جوارنا الدولي والإقليمي.

◄ هل حدثت خيانات من الإخوان لصالح الحوثي؟ وهل لذلك السبب لا تستخدمون حاليا الطيران في عملياتكم؟
نعم، الإخوان تركوا عدة مواقع للحوثي وسربوا عدة إحداثيات خاطئة للتحالف؛ أدت لسقوط أهداف مدنية كصنعاء، ويظل الإخوان المسلمون في حالة خيانات مستمرة لأوطانهم وتصدير الإرهاب، فهم يجلبون المآسي فقط لأوطانهم.

◄ تعرض البهائيون للاضطهاد من الحوثيين.. فكيف ترى حقوق الأقليات في دولة الجنوب القادمة؟
في دولة الجنوب كانت لتلك الأقليات حقوق ويمارسون طقوسهم بشكل طبيعي، ولا أحد يمس مقدساتهم، فحقوق العبادة مكفولة حتى الهندوس الذين يعبدون الأبقار فليمارسوا شعائرهم بمنتهى الحرية ولا تزال معابدهم موجودة وقائمة، فالقانون للدولة، الجميع سواسية.

◄ كيف ترى منظمات حقوق الإنسان التي تتهم المجلس الانتقالي الجنوبي تحديدا بأنه يقوم بتهجير الشماليين؟
نحن مشكلتنا في تنظيم الإخوان المسلمين، هم جالسون فقط للانتقالي فعل وفعل، ولكن هم من يصدرون الإرهاب كله عبر داعش والقاعدة.

◄ هل بات مضيق باب المندب مؤمنا؟
بعد دخول التحالف للحرب كنا نتوقع أن يكون الدور العسكري الأبرز لمصر، وأعتقد أن دور مصر إستراتيجي، ويجب أن تعمل مصر مع الجنوب بشكل أقوى لأن باب المندب مهم جدا.

◄ هل توجد تهديدات حوثية لباب المندب؟
باب المندب مؤمن جدا، وتسيطر عليه المقاومة الجنوبية وقوات خفر السواحل السعودية تتواجد في جزيرة ميون، وتهديدات الحوثيين بعيدة عنه.

◄ هل يمتد هذا للبحر الأحمر؟
لا يزال الحوثيون يهددون الملاحة بالبحر الأحمر، خاصة أمام الحديدة وجزر كوريا موريا، فالحديدة تشكل حجر عثرة لتأمين الساحل.

◄ علاقتكم مع مصر؟
لدينا علاقات سياسية قوية مع المصريين ولكن لم نكن نعلن عنها، وسيكون قريبا هناك زيارات لمصر، والأشقاء الإماراتيون لهم علاقة قوية مع مصر وينسقون لنا لقاءات، والجنوب سيكون له علاقات إستراتيجية مع مصر لأنه يربطنا طريق تمر منه معظم التجارة العالمية.

◄ أبرز الصعوبات التي واجهت الرئيس الزبيدي في مسيرته النضالية؟
أكبر صعوبة أن تؤدي الأمانة للشعب الجنوبي، ونحرر الجنوب ونعيد علمه بمجلس الأمن وجامعه الدول العربية.

◄ كيف ترى وضع المرأة الجنوبية وحقوقها في دولة الجنوب القادمة؟
في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي توجد نيران ووسام وهند باشراحيل ثلاثة أعضاء، غير الدوائر مثل المرأة وحقوق الإنسان والدائرة القانونية غير أعضاء الجمعية الوطنية، فنحن نؤمن بأن المرأة نصف المجتمع.

◄ توجد بطالة في صفوف النساء الجنوبيات؟
البطالة تشمل الجنسين وليس النساء فقط.

◄ كيف ترى الدمار الموجود في الماضي وعدم وجود دور سينما؟
كانت توجد دور سينما ولكن أغلقها النظام السابق، ولكن هناك محاولات لتفعيل دور السينما، وبالفعل أعيد المسرح بالمعلا، ونطمح في أن يكون هناك فيلم إنتاج مشترك بين مصر وأبناء عدن.

◄ وراء كل عظيم امرأة..
هناك 4 شرائح من النساء في حياتي تبدأ بالأم ثم الأخت ثم الزوجة والابنة، فالزوجة الأولى تحملت معنا ولكن ضغط العمل والنضال أدى للانفصال، والزوجة الثانية كان وضعنا أفضل على الأرض ومن حظها أنه جاءت عاصفة الحزم لتنهي على هذا الوضع الصعب.

◄ ما هي أسباب الانفصال الأول؟
كان الوضع صعبا وكنت في هذا التوقيت بدون راتب والوضع الاقتصادي صعب، وكنت أتواجد بين الجبال ولا أعود للمنزل لشهرين وثلاثة كل تلك العوامل أدت لزيادة المشاكل ومن ثم الانفصال، فقررنا أن نهتم بالقضية الأم وننحي القضايا الأخرى جانبا.

◄ كيف ترى القات وانتشاره بالجنوب؟
كان قبل الوحدة هناك نظام يومين فقط للقات بعدن، ولكن الآن الشباب يمكن أن يسرق أو يرتكب أي جريمة من أجل الحصول على القات، وهو لا يفرق عن المخدرات، وبعد الدولة سيكون له ضوابط، ولكن الآن صعب لأنه يمثل مصدر رزق للمناطق الشمالية، ولكن بعد فك الارتباط سهل.

◄ تأخر الرواتب للجنود كيف تراه؟
حدثت فجوة بعد خروج الإمارات وتسلم السعودية للملف العسكري، فتأخرت الرواتب لشهرين، ولكن الآن سيعود صرف الرواتب من جديد.

◄ وجه رسالة للحكومة الشرعية.
نحن لا نثق بها ونعتبرها حكومة فاسدة.

◄ وجه رسالة للشعب الجنوبي؟
عاهدنا الجنوبيين بالسير في طريق أمن لعودة الدولة وعاصمتها عدن.

◄ رسالة للمجتمع الدولي.
قضية الجنوب هي مفتاح لقضية اليمن، وإذا حلت ستحل جميع مشاكل اليمن.

◄ رسالة أخرى للشعب المصري؟
نحن نحب الشعب المصري ونعتبر مصر الدولة الرائدة عربيا، ونعتمد على الدور المصري في العالم العربي والإسلامي، وفي عودة دولة الجنوب.

◄ كيف ترى فترة تنقلك بين الجبال؟
لولا وجود الحاضنة الشعبية ما كنا استطعنا استكمال النضال، هم كانوا يستضيفوني في منازلهم ويحموني بين أولادهم.

◄ هل كنت تتوقع ما وصلت إليه القضية حاليا؟
بالطبع لا، وإن كنا توقعنا ذلك في هذا الوقت لكنا قد فشلنا.

◄ ما الفرق بين حياة النضال والعمل السياسي؟
النضال واضح، ولكن السياسة تتحسب فيها ردود فعل الآخرين وهو عمل متعب للقلب.

"الفجر المصرية"

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى