الزمالك المصري يهزم الترجي التونسي ويتوج بطلا للسوبر الأفريقي

الدوحة «الأيام» متابعات :

* توج الزمالك المصري بطلاً لكأس السوبر الافريقي للمرة الرابعة في تاريخه وذلك بعد فوزه على الترجي التونسي 3 - 1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بالعاصمة القطرية الدوحة .. سجل أهداف الزمالك كل من يوسف أوباما والمغربي أشرف بن شرقي "هدفين" في الدقائق : 2 و 57 ، و95 ، فيما أحرز هدف الترجي اللاعب الجزائري عبد الرؤوف بن غيث في الدقيقة 54.

* جاءت المباراة جيدة المستوى ، حيث سيطر الزمالك على الكثير من فتراتها ، واستحق الفوز عن جدارة واستحقاق ، بعد أن لعب بشكل منظم وذكي ، على المستويين الدفاعي والهجومي، وكذا سيطرته على مجريات الأمور، منذ بداية اللقاء حتى نهايته تقريباً ، باستثناء بعض الفترات التي نشط فيها بطل تونس لكن دون جدوى أمام الدفاع الزملكاوي المنظم وحارسه محمد أبو جبل.

* بداية المباراة كانت زملكاوية خالصة بالسيطرة على كل شيئ داخل الملعب وهي السيطرة التي ترجمها الفريق بأقصى سرعة ، وتوجها بالهدف الأول ، بعد مرور دقيقتين فقط من الانطلاق وذلك عندما انطلق (محمد عبد الشافي) بالكرة من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية متقنة ، استقبلها (يوسف أوباما) برأسه قوية ، في شباك معز بن شريفية حارس مرمى الترجي ، معلناً عن أول أهداف المباراة .. وتواصل الضغط الزملكاوي بعد الهدف ، وسط حالة من الارتباك ، ضربت الفريق التونسي ، الذي بدا تائهاً في الملعب، أمام منافسه المصري وكاد الزمالك يعزز هدفه بهدف ثان أكثر من مرة.

* وفي الشوط الثاني بدأ الترجي بمنتهى القوة ، وضغط منذ البداية بغية إدراك التعادل، وهو ما تحقق بالفعل، بعدما احتسب الحكم الجنوب أفريقي فيكتور جوميز ركلة جزاء للترجي ، بعد اللجوء لتقنية الفيديو ، على إثر لمسة يد على محمود حمدي الونش مدافع الزمالك ، وهي الركلة التي تصدى لها الجزائري عبد الرؤوف بن غيث وسددها ببراعة محرزاً هدف التعادل للفريق التونسي في الدقيقة 54.

* وكان الرد الزملكاوي حاضرا وفورياً على الهدف التونسي وذلك بعدما انطلق أشرف بن شرقي بمجهود فردي من وسط الملعب ، وتقدم بالكرة حتى وصل لمنطقة الجزاء التونسية، وسدد كرة رائعة بطريقة "السهل الممتنع" محرزاً الهدف الثاني للفريق الأبيض في الدقيقة 57.

* وبدأ الترجي من جديد رحلة البحث عن التعادل ، ونظم الكثير من الهجمات لكن رغم المحاولات التونسية المستمرة، التي أعقبت الهدف المصري الثاني من أجل إدراك التعادل ، إلا أن هجمات الزمالك كانت الأخطر دائماً ، وشكلت خطورة كبيرة على مرمى الترجي ، ووسط الهجوم التونسي المتواصل أنهى الزمالك كل شيئ واستثمر الهجمة المرتدة، التي قادها يوسف أوباما من وسط الملعب ومرر الكرة إلى عبد الله في الجهة اليسرى ، والذي مررها إلى فرجاني ساسي، والذي مررها بدوره إلى أشرف بن شرقي داخل منطقة الجزاء والذي لم يتوان عن إيداعها في المرمى التونسي معلناً حسم اللقاء.

* وتوج الزمالك بلقب السوبر الإفريقي 3 مرات أعوام "1994 و1997 و2003" ، أما الترجي فقد حقق اللقب القاري مرة واحدة عام 1995.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى